مجتمع

تغريم شركة إسبانية للنظافة بمراكش 100 مليون

أكدت مصادر مطلعة ل»الصباح» أن المجلس الجماعي لمراكش، قرر تغريم الشركة الإسبانية المفوض لها تدبير قطاع النظافة، بمقاطعتي المنارة وكليز مبلغ 100 مليون سنتيم، بعد مهلة شهر التي منحها محمد امهيدية، والي جهة مراكش تانسيفت الحوز، وفاطمة الزهراء المنصوري عمدة مدينة مراكش للشركة المذكورة، لتحسين أدائها بعد الاختلالات المسجلة بسبب عدم وفائها بالتزاماتها بدفتر التحملات، وبعد شكايات متعددة ومتكررة، بخصوص تدني مستوى قطاع النظافة، وجمع الأزبال في بعض الأحياء والشوارع، ضمن النفوذ الترابي لمقاطعتي المنارة وجليـز.
وكان قصر بلدية مراكش شهد أخيرا اجتماع لجنة خاصة لتقييم عمل شركات النظافة بالمدينة، تم خلاله استعراض الوضعية الحالية لشوارع، وأزقة المدينة، وتحديدا منطقة جليز والمنارة، وخصص لتقييم الوضعية التي وصفت بضعف جودة الخدمات المقدمة في مجال النظافة، وجمع الأزبال، لتمنح الشركة مهلـة شـهـر من أجل تحسين جودة خدماتها المقدمة لسكان المدينة، ورفع مستوى نظافة أحياء وشوارع وأزقة مدينة مراكش، تبعا لما هو منصوص عليه في كناش التحملات الموقع بين المجلس الجماعي، والشركة المكلفة بقطاع النظافة في المدينة.
وتعهد الطرفان بأمر متابعة هذه الأشغال، بعد توجيه «إنذار» أولي لشركة النظافة خلال المدة الممنوحة لها من أجل تحسين جودة خدماتها، إلى لجنة مشتركة لمتابعة ومراقبة عمل الشركة، وأوضاع الأحياء والشوارع والأزقة، تعمل بشكل يومي، وترصد الأوضاع البيئية للمدينة، طبقا لمخطط العمل الذي تم تسطيره والمصادقة عليه خلال الاجتماع، الذي حضره والي جهة مراكش تانسيفت الحوز، وعمدة المدينة، إضافة إلى ممثلي الشركة  وبعض المصالح المعنية.
من جهة ثانية، سجل جمع النفايات بمراكش جليز مجموعة من الخروقات لدفتر التحملات الموقع مع المجلس البلدي، منها تنظيف الحاويات الذي لا يجب أن يتعدى أجل أقصاه 21 يوما، ونظافة الشاحنات الحاملة للنفايات، وحالتها الميكانيكية المزرية، ذلك أن إدارة الشركة تجتهد في عملها بالمناسبات فقط كالزيارات الملكية، أو بمجرد التوصل بشكايات، أو مراقبة من طرف الوالي والعمدة، كما أن الحاويات الممتازة والنظيفة توجد في كبريات الشوارع للمدينة وداخل الفنادق، وأمام المطاعم والمقاهي، في حين أن الحاويات ذات الروائح الكريهة، والمكسورة تجدها بكثرة في الأزقة والأماكن التي تعج بالسكان.
وكانت فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مدينة مراكش، أخبرت ممثل شركة النظافة خلال إحدى دورات مجلس المدينة، أن الشركة «أخلت بالتزاماتها في كناش التحملات التي يربطها بالمجلس الجماعي»، مما أساء إلى صورة ونظافة مدينة مراكش. وزادت العمدة التي حضرت مناقشة نقطة المشاكل المرتبطة بقطاع النظافة في تراب المقاطعة قائلة إن «الشركة لم تكن في المستوى وإن المجلس سجل عليها ملاحظات كثيرة، رغم أنها تتسلم منه 6 مليارات سنتيم كل سنة».
نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق