fbpx
حوادث

مختصرات

مطاردة واعتقال متهمين بفاس

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، على النيابة العامة صباح الخميس الماضي، 3 شباب رشقوا سيارة بالحجارة في محاولة منهم لسرقتها وسائقها، بموقع خلاء بحي بنسودة، قبل يومين من اعتقالهم في زمن قياسي وتعرف الضحية عليهم قبل اقتيادهم إلى مخفر الشرطة للتحقيق معهم حول خلفيات ما قاموا من فعل جرمي.

وتدخلت عناصر الشرطة بالمنطقة الرابعة ببنسودة، بالسرعة اللازمة بعد إخبارها بتعرض السائق للرشق بالحجارة، وطاردت المشتبه فيهم تحت جنح الظلام بين الأعشاب والأشجار بعد تطويق المكان واستعمال المصابيح الكاشفة لتلمس طريق اختفاء المشتبه فيهم الثلاثة الذي أوقفوا بعد أقل من ساعتين عن الحادث. وشاركت في هذه العملية التمشيطية الموسعة، وحدات أمنية مختلفة بينها عناصر فرقة التدخل والدراجين، التي كثفت تنسيقها لإيقاف المتهمين الذين عرضوا على الضحية الذي كان ما يزال في مكان الحادث فتعرف عليهم، واستمع إليه بدوره في محضر قانوني دون فيه تفاصيل ما تعرض إليه في حادث كاد يودي بحياته.

وأعقبت هذه العملية، لأمن بنسودة، عملية مماثلة نفذتها عناصر الشرطة التابعة إلى المنطقة الأمنية الثالثة بعين قادوس بن دباب، مدعمة بعناصر فرقة الدراجين، وأسفرت عن إيقاف شابين أحدهما قاصر يشتبه في تورطه في قضية محاولة القتل العمدي والضرب والجرح البالغين بالسلاح الأبيض.

وموازاة مع هذا التدخل، تمكن فريق الأبحاث والتدخلات بتنسيق مع الفريق الميداني للشرطة القضائية وعناصر شرطة عين قادوس، من إيقاف شاب ثلاثيني له سوابق يلقب ب»العقرب»، لتورطه في عدة قضايا للسرقة الموصوفة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والعنف والتهديد، إذ حجز لديه سلاح أبيض من الحجم الكبير.

حميد الأبيض (فاس)

حادثة سير بطلها قائد بالحوز

نقل قاصر إلى قسم العناية المركزة بمستعجلات مستشفى ابن طفيل، مساء الخميس الماضي، لتلقي العلاجات الضرورية، إثر إصابته بجروح ورضوض متفاوتة الخطورة، بالإضافة إلى كسر مزدوج ، خلال حادثة سير بالطريق المتجهة إلى بلدية آيت أورير، بإقليم الحوز.

وأفادت مصادر «الصباح» أن الضحية الذي كان على متن دراجة نارية من نوع « س 90 « دهسته السيارة الوظيفية لقائد قيادة آيت فاسكا بالإقليم ذاته .

ووصفت المصادر ذاتها، الحادثة المذكورة بالمروعة، نظرا للسرعة التي كان يسير بها القائد وكذلك الضحية الذي ألقت به السيارة خارج الطريق المذكور، قبل أن يتم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى المذكور، وإحالته على قسم العناية المركزة، في الوقت الذي تحاول جهات نافذة بالإقليم إقبار القضية والضغط على عائلة الشاب المصاب من أجل إجبارهم على عدم سلك المساطير القانونية.

محمد السريدي (الحوز)

الحبس لمضرم النار في سيارة

أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمكناس، الخميس الماضي، القرار المطعون فيه بالاستئناف، القاضي بإدانة المتهم (ع.ع) بسنتين حبسا، بعد مؤاخذته من أجل جناية إضرام النار عمدا في ناقلة، إذ ارتأت تمتيعه بظروف التخفيف مراعاة لظروفه الاجتماعية ولانعدام سوابقه القضائية.

وتفجرت القضية عندما تقدم المسمى (ح.ع) بشكاية إلى الدرك الملكي بمركز بودربالة، الواقع في النفوذ الترابي لإقليم الحاجب، يعرض فيها أنه يتولى سياقة سيارة فوركون من نوع (تويوتا) لمالكها (ك.ع)، مفيدا أن شقيقه المتهم (ع.ع) عمد إلى إضرام النار بداخلها، ما عرضها لخسائر جسيمة تجلت في إحراق مقعديها الأماميين وسبورة قيادتها، مشيرا إلى أنه قام بإخبار صاحب العربة بالحادث، الذي أمره بنقلها بواسطة شاحنة للجر إلى مدينة الحاجب بغرض إصلاحها. وهي التصريحات عينها التي صرح بها مالك السيارة (ك.ع)، موضحا أنه ولضرورة العمل سلم عربته للأخوين (ح.ع) و(م.ع) بغرض استعمالها في نقل المواد الفلاحية، مصرا على متابعة الجاني قضائيا.

خليل المنوني (مكناس)

التحقيق في اقتحام منزل أستاذة

تباشر عناصر الدرك الملكي، بالمركز الترابي أيت أورير، تحرياتها، للوصول إلى المتهمين باقتحام سكن وظيفي لإحدى الأستاذات بالمديرية الإقليمية للتعليم بالحوز، والعبث بممتلكاته، وتناول المخدرات والكحول به خلال العطلة الصيفية.

وأفادت مصادر «الصباح» أن أستاذة بفرعية مريوات التابعة لمجموعة مدارس بالحوز، فوجئت بعد التحاقها بالعمل ، يوم الاثنين 19 شتنبر الجاري، باقتحام مسكنها الوظيفي بالفرعية المذكورة، من طرف مجهولين، والعبث بأثاثها وتخريب ممتلكاته، والكتابة على جدران المنزل برسومات ذات إيحاءات بغيضة، بل و تحويل المنزل إلى فضاء لتناول المشروبات الكحولية.

وأوضحت المصادر ذاتها، أنه أمام هول الصدمة قامت الأستاذة بتقديم شكاية لدى مصالح الدرك الملكي بأيت اورير، والتي عملت عناصرها بمرافقة الأستاذة للوقوف على هذه الحادثة وتحرير محضر في هذا الشأن.

وأضافت المثادر نفسها، أن الحادث الذي خلف استياء عميقا لدى الشغيلة التعليمية بالإقليم ذاته، يأتي في سياق تتعرض فيه مجموعة من المدارس بالحوز و لسنوات عديدة، لاعتداءات متكررة، خاصة بالعالم القروي، حيث غالبا ما تحرر المحاضر في هذا الشأن دون متابعة جدية من قبل السلطات المعنية للضرب على كل من سولت له نفسه التطاول على المؤسسات التعليمية، وهو ما يشجع الجناة على التمادي في ارتكاب جرائمهم.

م . س (الحوز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى