fbpx
الرياضة

شركة إيطالية لصيانة ملعب محمد الخامس

مكتب دراسات يطلب تفاصيل الساعتين الإلكترونيتين قبل تركيبهما

تتكلف شركة إيطالية بصيانة مستودعات ملابس اللاعبين والحكام بملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالبيضاء، بداية من الأسبوع الجاري.

وتكلفت الشركة نفسها من قبل بتركيب كراسي المدرجات، التي بلغ عددها 48 ألفا.

ونجحت الشركة الإيطالية في إنهاء التركيب في الوقت المحدد رغم المشاكل التي عانتها مع الأمطار خلال فترة تهييء المدرجات وإعادة بناء بعضها.

وفي السياق ذاته، طلب مكتب دراسات مغربي من مسؤولي شركة ”البيضاء للتنشيط وتنظيم التظاهرات” تسليمه كافة تفاصيل مكان وضع الساعتين الإلكترونيتين بمدرجات ”المكانة” و”فريميجة” والمساحة المخصصة لهما، قبل تركيبهما.

وتم قبل بداية صيانة الملعب هدم الساعة القديمة وتهييء مكان الساعتين الجديدتين.

وتقرر أن تبدأ الشركة التي رست عليها صفقة تركيب الساعتين الإلكترونيتين نهاية غشت الجاري، واحدة بمدرجات ”المكانة” والثانية بمدرجات ”فريميجة”.

وستمكن الساعتان من بث توقيت المباريات والوصلات الإشهارية وإعادة لقطات المباريات.

وأعلنت شركة  «البیضاء للتهیئة”  الأسبوع قبل الماضي عن طلب العروض، الخاص بتزوید وتركیب وتشغیل أجهزة تدبیر الولوج والتذاكر وكامیرات المراقبة، الخاصة بملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالبيضاء.

وحددت الشركة المبلغ الإجمالي لكافة هذه الأشغال في مليارين ونصف مليار، لتنضاف إلى الساعتين الإلكترونيتين والكراسي، التي جرى تركيبها وصيانة المرافق الصحية والمنصة الشرفية ومنصفة الصحافة وقاعة الندوات.

ومن المقرر أن يتم فتح الأظرفة شتنبر المقبل على أن تنطلق الأشغال نهاية الشهر نفسه، مع تقديم 25 مليونا ضمانة مؤقتة قبل إيداع الملفات.

وتبلغ الميزانية المرصودة لإصلاح ملعب مركب محمد الخامس 27 مليار سنتيم، وستهم إعادة ترميم وتجهيز مستودعات الملابس وإنشاء منطقة مختلطة خاصة بالإعلاميين والندوات الصحافية، إضافة إلى تثبيت لوحات إشهارية إلكترونية متطورة للمساهمة في ربح مساحات إضافية للفضاءات التجارية، وتجهيز المدرجات بكراس جديدة، وكذا تثبيت ساعتين متطورتين بشاشات عالية الجودة.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى