fbpx
بانوراما

تركـيـا… وجـهـة للعـلاج

بعيدا عن الموضة والسياحة، صار الكثير من المغاربة يقصدون تركيا من أجل الحصول على العلاج، سيما أن الخدمات المقدمة في هذا الإطار، عرفت ارتفاعا كبيرا، خلال السنوات الماضية.
الكثير من العائلات اتخذت قرار التوجه إلى حيث يوجد حفدة الدولة العثمانية، لعلاج بعض الأمراض المزمنة، إذ حسب ما أكدته مجموعة أسيبادام للرعاية الصحية بتركيا، فإنه بسبب العلاج المستعصي لكثير من الأمراض، يواصل بعض المرضى من المغرب العربي، طرقهم لأبواب المستشفيات التركية، لما توفره لهم من حلول ناجعة مقابل تكاليف أقل مما تعرضه أوربا.
وأكدت المجموعة أن 50 ألف مريض أجنبي، تم علاجهم في مستشفياتها، علما أنها تتوفر على 18 مستشفى و11 عيادة للعلاجات المتخصصة.
وأضافت الشركة أنه بالنظر إلى النقص المهم الذي تواجهه دول المغرب العربي في مجال التكفل بمرض السرطان، فإن غالبية المرضى كان هدفهم، من زيارة تركيا، إيجاد حلول عاجلة والتكفل بهم قبل فوات الأوان ، خاصة سرطان العظام لدى الأطفال وجراحة القلب للأطفال أيضا.
وأكدت الشركة أنه من أجل تخفيف التكاليف التي يتحملها الموطن المغاربي في رحلة علاجه المريرة والتي يضطر خلالها، في غالب الأحيان، إلى الاستدانة، وربما بيع ممتلكاته في أحيان كثيرة، باشرت إدارة المجموعة حملة إعلامية ضمت صحافيين من المغرب العربي من أجل التعريف بخدماتها الصحية في تركيا و التكفل السريع بالمرضى.
وقال إلياس بن فينيس مدير العلاقات الدولية بالمجموعة، إن أسيبادام للرعاية الصحية، تسعى إلى إحداث “استثمارات جديدة في القارة الإفريقية، سيما بالمغرب العربي”، مشيرا إلى أنها تقوم بدراسات للوقوف على طبيعة العلاجات التي تحتاجها المنطقة، وهو الأمر الذي يحتاج إلى الوقت.
إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى