fbpx
وطنية

“الحرب” تستعر بين الخياري والحركة التصحيحية

الساهل: لسنا انقلابيين وهدفنا تأهيل الحزب ليواكب التحولات التي يعيشها المغرب

في الوقت الذي أكد التهامي الخياري، الكاتب الوطني لجبهة القوى الديمقراطية، تشبثه بطرد أعضاء وقياديين داخل الجبهة، الذين انخرطوا في حركة تصحيحية تستهدف إعادة تأهيل الحزب بما يجعله قادرا على مواجهة التحديات المطروحة في  الساحة الوطنية، أعلنت الحركة التصحيحية، أن الاستعدادات جارية لعقد المؤتمر الوطني الاستثنائي، الذي سيفرز قيادة جديدة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى