fbpx
الرياضة

بنرابح ونداي يتمردان على الرجاء

الأول لم يمثل أمام اللجنة التأديبية والثاني رفض التدريب وخوض المباراة مع فريق الأمل

لم يمثل عبد المولى بنرابح، مهاجم الرجاء الرياضي، أمام اللجنة التأديبية، كما كان مقررا أول أمس (الاثنين).
وتضاربت الآراء حول الأسباب الحقيقية التي دفعت الدولي الأولمبي إلى عدم الحضور إلى مركب الوازيس لمواصلة الاستماع إليه والوقوف على الأسباب الحقيقية التي جعلته يغادر معسكر الجديدة دون إذن المدرب. فبينما أكدت مصادر متطابقة أن اللاعب أعلن العصيان والتمرد، وقرر مقاطعة التداريب في انتظار تسوية وضعه مع المسؤولين والطاقم التقني، أرجعت مصادر أخرى غيابه إلى تدهور الحالة الصحية لوالدته.
وحاول “الصباح الرياضي” الاتصال بسعيد حسبان، رئيس اللجنة التأديبية، لاستفساره حول الأمر، إلا أن هاتفه المحمول ظل يرن دون رد. وتوقعت مصادر “الصباح الرياضي”، أن تشهد قضية الرجاء وبنرابح تصعيدا في الأيام القليلة المقبلة، خصوصا بعد رفضه التدريب مع فريق الأمل، وبات خارج مفكرة محمد فاخر المدرب الجديد للفريق.
من جهته، سار السنغالي باب نداي، على النهج ذاته، ورفض التدريب مع الفريق الثاني.
وذكر مصدر مسؤول، أن اللاعب السابق ليوسفية برشيد، لم يكتف فقط بمخالفة  أوامر المدرب، وخوض التداريب مع فريق الأمل، بل إنه تظاهر بالمرض نهاية الأسبوع الماضي، ولم يسافر مع الفريق إلى مدينة أكادير، لمواجهة الحسنية لحساب الجولة السابعة من بطولة الأمل.
وتوقع المصدر ذاته، أن تصدر اللجنة التأديبية قرارات قاسية في حق اللاعبين في غضون الأيام القليلة المقبلة، ولم يستبعد بقاءهما رفقة الفريق الثاني إلى غاية نهاية السنة، وافتتاح فترة الانتقالات الشتوية.
نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق