fbpx
حوادث

إطلاق النار على سيارة للشرطة بشيشاوة

أفادت مصادر «الصباح»، أن تجزئة النصر بشيشاوة، شهدت حوالي الساعة الحادية عشرة من ليلة أول أمس (الاثنين)، إطلاق النار من قبل مروجين للمخدرات على سيارة تابعة لرجال الأمن الوطني، قرب إحدى محطات الوقود الواقعة بالطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين مراكش وامنتانوت، قبل أن يتمكن المهاجمون من الفرار نحو وجهة مجهولة. و أوضحت المصادر ذاتها، أن إطلاق النار تم من داخل سيارة من نوع مرسيدس 220 « كاوكاوا « كان على متنها شخصان من أفراد العصابة المروجة للمخدرات، بواسطة سلاح ناري اعتقد في البداية أنه كان بواسطة «خماسية « إلا أنه تبين في ما بعد أن ذلك كان بواسطة مسدس نظرا لعدم العثور على «كارتوشة « الخماسية، والذي استهدف بالأساس رئيس الشرطة القضائية لأمن شيشاوة الذي كان بالمنطقة في إطار دورية أمنية. وأضافت المصادر ذاتها، أن يكون بحوزة مروجي المخدرات الذين قاموا بإطلاق النار شحنة من المخدرات، وأن إطلاقهم للنار جاء إثر خوفهم من الوقوع في قبضة أمن شيشاوة متلبسين بحيازة المخدرات.
ويذكر أن الحادث لم يسفر عن ضحايا، باستثناء الخوف الذي انتاب جميع المواطنين الموجودين بمحطة للبنزين، وخسائر مادية في الزجاج الخلفي لسيارة الأمن الوطني. وهرعت إلى مكان الحادث الأجهزة الأمنية بشيشاوة، وفتحت الشرطة القضائية لأمن شيشاوة تحقيقا في الموضوع للوصول إلى هوية أفراد العصابة الإجرامية والبحث في محيط إطلاق النار لمعرفة طبيعة السلاح الناري المستعمل، وذلك بتنسيق مع النيابة العامة المختصة بامنتانوت.
كما نظمت عناصر الأمن الوطني مباشرة بعد الحادث حملات تمشيطية لمختلف هوامش المدينة، وإخضاع جميع العربات التي تمر بالسد القضائي لشيشاوة للتفتيش بدقة.
محمد السريدي (شيشاوة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى