fbpx
حوادث

مرض القضاة يسائل الرميد

عائلة القاضي فتحي تؤكد أن وزارة العدل تخلت عنه وعاقبته على المرض وأعدمته مهنيا

اتخذ المجلس الأعلى للقضاة قرارات في شأن ملفات التأديبات المحالة عليه، وصلت حد العزل  وبنيت على شبهة في خلل نفسي يعانيه القاضي أو  نتيجة  خبرة طبية أخضع لها، ليشكل ذلك العزل  طلاقا بائنا  بين القاضي و جهاز القضاء، لكن دون مستحقات، إذ لم يتم النص في قرارات العزل تلك على الإبقاء على الاستفادة من حقوق التقاعد والتي تعتبر حقا مكتسبا في الوظيفة العمومية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى