fbpx
دوليات

حل الحزب الوطني المصري ومصادرة ممتلكاته

قضت المحكمة الإدارية العليا المصرية، أول أمس (السبت)، بحل الحزب الوطني الديمقراطي الذي كان يرأسه الرئيس السابق حسني مبارك والذي ظل يحكم مصر منذ تأسيسه قبل 33 عاما. وقالت المحكمة في أسباب الحكم إن الحزب «أزيل من الواقع السياسي المصري رضوخا لإرادة الشعب، ومن ثم لا يستقيم عقلا أن يسقط النظام الحاكم دون أدواته.»


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى