fbpx
الأولى

روح محمود غينيا حاضرة بمهرجان كناوة

الصويرة تجدد موعدها السنوي مع موسيقى العالم وتحتفي بالطيب الصديقي

لم يتمالك المعلم علال السوداني نفسه، قبل أن تنساب دموعه وهو يغني عن صديقه المعلم الكناوي الراحل، محمود غينيا، الذي افتتح أمسية تكريمه خلال الدورة 19 لمهرجان كناوة وموسيقى العالم بالصويرة.
الأمسية التي احتضنتها «زاوية سيدنا بلال»، بعمق أزقة درب بني عنتر بالمدينة القديمة للصويرة، اختار منظموها أن تكون «ليلة كناوية» بكل مستلزماتها وعدتها الطقوسية والغرائبية،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى