fbpx
الأولى

مقالع الأحجار بآسفي تفضح الرباح

شاحنات مقربين من حزبه تنقل الأحجار في مسار غير مرخص ومصالح المراقبة تغض الطرف

وجد عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، نفسه في قلب فضيحة مدوية، تتعلق بإتلاف الطرق الجهوية بإقليم آسفي، ومنها الطريق الجهوية 204 الرابطة بين الشماعية وآسفي عبر بوكدرة، وتغاضي مصالح مراقبة الطرق التابعة لوزارته عن الخروقات التي ترتكبها شاحنات تابعة لشركات نقل مقربة من حزب العدالة والتنمية، والتي تصر على تغيير مسار نقل الأحجار الضخمة من مقالع ثلاثاء إيغود إلى ورش الميناء الجديد.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى