fbpx
الأولى

200 منجمي يضربون عن الطعام في باطن الأرض

خنيفرة على صفيح ساخن بعد التحاق الزوجات بالعمال والوضع تفجر بسبب صراع بين نقابتي المخارق وشباط

لم تنجح السلطات بإقليم خنيفرة، إلى حدود صباح أمس (الخميس)، في نزع فتيل احتقان اجتماعي، وإبعاد كارثة إنسانية تتمظهر في الموت الذي يتهدد 200 عامل منجمي، اختاروا الاعتصام والإضراب عن الطعام، منذ الاثنين الماضي في باطن الأرض بمناجم جبل عوام التي يصل عمقها إلى حوالي 600 متر، احتجاجا منهم على أوضاعهم الاجتماعية وظروف العمل.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى