fbpx
حوادث

“سيارة قفص” لنقل مرتكب مجزرة الجديدة إلى المحكمة

زوجة القاتل كانت حاملا والخوف تسبب في إجهاض امرأة

نقل عبدالعالي دكير 45 سنة مرتكب مجزرة الجديدة التي أودت بحياة 10 ضحايا في «سيارة قفص»، مخفورة بعدة سيارات درك، إلى محكمة الاستئناف على الساعة التاسعة من صباح الثلاثاء الماضي.
وتولى 11 دركيا من المركز القضائي وفرقة الطوارئ تأمين «السيارة القفص» إلى حين وصولها من شارع بغداد مقر القيادة الجهوية إلى مركب العدالة،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى