fbpx
الرياضة

أندية الشمال تجمد أنشطتها بسبب الأزمة

قررت فرق عصبة الوسط الشمالي لكرة القدم تجميد أنشطتها الرياضية سواء الرسمية أو الإعدادية في جميع الفئات إلى أجل غير مسمى، وذلك بسبب الأزمة المالية.
وحسب بلاغ توصل ”الصباح الرياضي” بنسخة منه، فإن غياب التواصل والدعم المالي والمعنوي من طرف العصبة والمسؤولين المنتخبين على رأسهم جماعة فاس وجهة فاس مكناس والسلطات المحلية، دفع فرق العصبة إلى التعبير عن استنكارها للوضعية التي تعانيها مختلف الفرق ذكورا وإناثا، المنضوية تحت لواء العصبة نفسها، محملين إياها مسؤولين ما ستؤول إليها الأوضاع مستقبلا جراء نهج سياسة الآذان الصماء، على حد تعبير البلاغ.
وتعيش مختلف الفرق التي تمارس في ملاعب السعديين والمرينيين وباب فتوح وابن سودة وظهر المهراز وغيرها من المناطق مرحلة السكتة القلبية، بالنظر إلى غياب اللوجستيك والمقومات الأساسية، التي من شأنها الرفع من مستوى الكرة بالعصبة.
وعبر بعض مسؤولي الفرق عن امتعاضهم من عدم صرف المستحقات من طرف المجالس المنتخبة، والتي ظلت عالقة منذ يناير الماضي، دون أن يستبعدوا إمكانية أن تكون حسابات سياسية وراء تجاهل مطالب أندية عصبة الوسط الشمالي.
من جهته، أكد محمد الرابحي، رئيس العصبة، أنه قرر تجميع الأنشطة الكروية بمختلف الفئات إلى أجل غير مسمى، استجابة إلى طلب الأندية، مضيفا في تصريح ل”الصباح الرياضي”، أن هذه الخطوة اتخذت بسبب عدم توصل الفرق المنضوية تحت لواء عصبة الوسط الشمالي بمنحتي المجلس البلدي والجهة.
وتابع ”لقد اجتمعنا بالعمدة بشأن هذا الموضوع، في انتظار عقد اجتماع مماثل مع رئيس جهة فاس مكناس”.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى