fbpx
الرياضة

الرجاء يرفع منح اللاعبين رغم الأزمة

أمن تطوان فتش أحذية الجماهير الخضراء بملعب سانية الرمل
رفعت إدارة الرجاء الرياضي منح لاعبي الفريق الأول في المباريات المقبلة بالبطولة الوطنية، وذلك من أجل تحفيز اللاعبي ن على مواصلة تحقيق نتائج جيدة، رغم الأزمة المالية التي يمر منها الفريق.
ومن المقرر أن يتلقى لاعبو الرجاء منحا مضاعفة إثر فوزهم على المغرب التطواني، أول أمس (الأحد)، بخمسة أهداف لاثنين، برسم الدورة 22 من البطولة الوطنية، وذلك بناء على وعد من المكتب المسير.
وجاء قرار مسؤولي الرجاء برفع منح الفريق الأول، رغم الأزمة المالية الخانقة التي يمر منها الفريق، المطالب بتأدية مستحقات عدد من اللاعبين والمدربين السابقين، ثم رواتب الموسم الحالي.
وأراد محمد بودريقة، رئيس الفريق منح الأولوية للفريق الأول، من أجل العودة إلى المنافسة على لقب البطولة، إذ حقق الفريق ستة انتصارات متتالية، آخرها بتطوان.
من جهة ثانية، عمد أمن تطوان الذي أمن مداخل ملعب سانية الرمل، إلى تفتيش صارم وغير مسبوق لجماهير الرجاء، وذلك لمنع إدخال أي مواد حادة أو شهب اصطناعية.
وأكد مصدر مطلع أن الأمن فتش حتى الأحذية والسراويل، ورفض إدخال بعض اللافتات والشعارات المرتبطة بالنادي، وذلك لتفادي أي فوضى أو أحداث شغب.
ورغم منع ”الإلترات” الرجاوية من التنقل، فإن جماهير الرجاء تنقلت إلى تطوان بالآلاف، وذلك من أجل تشجيع الفريق الذي يعتبر أفضل لاعب في مرحلة إياب البطولة، إلى حدود الدورة 21.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق