حوادث

اعتقال تلميذ اغتصب معاقة

تسلل إليها من سطح منزل أسرتها بعين عودة وافتض بكارتها

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالرباط، بداية الأسبوع الجاري، بإيداع تلميذ قاصر من مواليد 1999 مركز التهذيب والإصلاح التابع للمركب السجني الزاكي بسلا، بعد استنطاقه في تهم تتعلق باغتصاب فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة نتج عنه افتضاض في البكارة.
وذكر مصدر مطلع على سير الملف أن عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بعين عودة، أوقفت التلميذ فور محاصرته من قبل والدة المعاقة بحي التضامن بعد اعتدائه الجنسي على ابنتها البالغة من العمر 22 سنة، ونقلت الأخيرة إلى المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط لتلقي الإسعافات الأولية، وأثبتت شهادة طبية افتضاض بكارتها، كما أصيبت بصدمة نفسية فور الاعتداء عليها.
واستنادا إلى المصدر ذاته استمعت الضابطة القضائية للدرك إلى الضحية التي أقرت بلغة الإشارات وبحضور والدتها تعرضها للاعتداء الجنسي، وقدمت أوصافا عن الجاني الذي تعرفت عليه بسهولة داخل مكتب التحقيق، فأجهش بالبكاء أثناء محاصرته من طرف المحققين.
إلى ذلك، أقر الموقوف أثناء محاصرته بأسئلة محرجة من طرف عناصر الضابطة القضائية أنه تسلل فعلا إلى منزل أسرة الضحية من سطح المنزل، ومارس عليها الجنس، ونفى أن يكون افتض بكارتها، فيما أقرت والدة الضحية أن الهيأة الطبية التي فحصتها أثبتت وجود افتضاض، وأنها تتوفر على شهادة طبية حديثة العهد تؤكد التهمة المنسوبة إليه، وأنه مارس عليها الجنس دون رضاها.
وفي سياق متصل، أحدثت الواقعة استياء وسط سكان حي التضامن، وكذا زملاء الموقوف وأطر التدريس بالمؤسسة التعليمية التي يدرس فيها، وعبرت فعاليات جمعوية عن استنكارها للفعل الجرمي المرتكب من قبل التلميذ، كما أشادت بدور عناصر الدرك الملكي التي أوقفت المشتبه فيه في الوقت المناسب ووضعته رهن الحراسة النظرية. وينتظر أن يشرع قاضي التحقيق لدى استئنافية الرباط، في الأيام القليلة المقبلة في استنطاق الحدث تفصيليا بحضور عائلته ومواجهته من جديد مع الضحية ووالدتها. ويواجه الموقوف عقوبة مشددة في حال اقتناع قضاة الحكم بالاتهامات المنسوبة إليه في الاغتصاب الناتج عنه افتضاض في البكارة بالعنف في حق شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة.
يذكر أن الحي ذاته بعين عودة اهتز قبل أسبوعين على وقع فضيحة أخرى حينما عمد شخص فور الإفراج عنه من السجن إلى اختطاف واحتجاز واغتصاب فتاة قاصر تبلغ من العمر 15 سنة للانتقام من شقيقها الذي سبق أن تقدم ضده بشكاية بتهمة السرقة، وجرى إيقافه وإدانته، وفور الإفراج عنه خطط لاختطاف التلميذة من باب مؤسسة تعليمية خاصة.
عبدالحليم لعريبي  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق