fbpx
الأولى

مليكة ملاك… الوجه والحدث في خبر الغياب

عمر سليم وماريا لطيفي ينعيان صاحبة “في الواجهة

لم يطلع صباح ثامن مارس بصيغته المغربية، كما حلم به من يخلده، وينتظره بشغف، ليقنع نفسه أن هناك يوما للمرأة من حقها أن تحتفل به ولو رمزيا، ويستعيد معه النماذج النسائية التي استطاعت أن تتجاوز الدائرة الضيقة التي رسمها الذكور للنصف الثاني الذي يقتسم معهم كل شيء.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى