fbpx
الأولى

بنكيران يكذب ولا يترك من يكذب

رئيس الحكومة يحول البهتان إلى أصل تجاري ويخوض المعركة الخطأ مع الصحافة المستقلة

يصر عبد الإله بنكيران على تقديم نفسه كائنا مقدسا في مجال مدنس اسمه السياسة، تُجمع القواميس والموسوعات أنه فن الممكن في ممارسة أنواع التدليس والكذب والنفاق والتحايل و«التمسكين» لكسب أصوات الجماهير قبل قلوبهم.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى