fbpx
الأولى

الخطر الإرهابي يرفع الحذر بالبعثات الأجنبية

مضاعفة الاستنفار وتغيير إستراتيجية الدواعش من الاستقطاب للتهجير إلى توطين الجهاديين بالمملكة

لم يقل مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، «بسيج»، كل شيء في لقائه الصحافي إثر تقديم الأسلحة النارية وباقي المحجوزات الخطيرة، التي ضبطت لدى المتهمين في خلية «أشبال الجهاد»، المفككة الخميس الماضي، يوما قبل انطلاق تنفيذ الاعتداءات، وجاءت الأسرار التي احتفظ بها عبد الحق الخيام،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى