fbpx
حوادث

تكفين امرأة حية… قصة أغرب من الخيال

دخلت في غيبوبة وممرضة اشتغلت 22 سنة أمرت بدفنها والأمن يحقق في الموضوع

إنجاز: سليمان الزياني (سطات)

جاءت واقعة تغسيل وتكفين امرأة حية ببرشيد، ومحاولة دفنها لتعري واقعا ظل مسكوتا عنه لسنوات، سيما الجهة المخصص لها منح شهادة وفاة ودفن الميت، وكفاءة المكلفين بمعاينة الوفاة، وبعيدا عما تعج به صفحات مواقع التواصل الاجتماعي من حوادث  قد يصدقها المرء أو يكذبها عن الموتى الأحياء، شهدت برشيد خبر وفاة امرأة  وتغسيلها قبل أن يتبين للمعزين انها حية ترزق، ليتم نقلها الى المستشفى، بينما قرر وكيل الملك فتح تحقيق قضائي في الموضوع.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى