fbpx
حوادث

مختصرات

نقض انتخاب نقيب المحامين بفاس

علم من مصدر مطلع أن محكمة النقض بالرباط، قبلت نقض قرار غرفة المشورة بمحكمة الاستئناف بفاس، برفض قرار الطعن في انتخاب عبد الرحمان حكومي نقيب هيأة المحامين بالمدينة، الذي تقدم به منافسه محمد بومليك، في انتخابات الهيأة التي جرت قبل سنة.

وأوضح أنه تمت إحالة الملف مجددا على استئنافية فاس للبت فيه. وينتظر أن يتم تعيينه قريبا أمام غرفة المشورة بها، للبت فيه بعد قبول النقض بموجب قرار للمحكمة المختصة صدر منتصف الأسبوع الماضي، بداعي إخلال الجمع العام بالتوقيت المحدد للشروع في التصويت.
ورأى العضو الطاعن في نتائج الجمع الذي أفرز فوز حكومي بفارق صوتين في الدور الثاني لعملية انتخاب نقيب الهيأة، أنه لم يتم احترام التوقيت المحدد في الثامنة مساء، إذ أغلق مكتب التصويت قبل ذلك ببضع دقائق، ما فوت على محامين الإدلاء بأصواتهم.
وكانت غرفة المشورة باستئنافية فاس، ثبتت فوز عبد الرحمان حكومي نقيبا للهيأة، بعد إصدارها قرارا برفض طلب الطعن الذي تقدم به منافسه محمد بومليك الذي نقض القرار أمام محكمة النقض التي ألغته وأعادت الملف مجددا إلى الغرفة ذاتها للبت فيه.
واعتبر العضو الطاعن، تغيير توقيت الدورة الثانية، «خرقا لما قرره مجلس الهيأة، بإغلاق صندوق التصويت في غير الوقت المحدد للعملية الانتخابية، ملتمسا إلغاء نتائج الجمع المذكور وإعادة انتخاب النقيب الذي عوض عبد الرحيم عبابو على رأس النقابة، وأعضاء مجلس الهيأة.
وعاب الطرف الرافض لنتائج ذاك الجمع الذي التأم في 12 دجنبر 2014، السماح لمحامين صدرت في حقهم قرارات تأديبية، بالمشاركة في التصويت، بعضهم بلغوا بقرارات التشطيب، ما أفسد بنظره العملية الانتخابية لمجلس هيأة المحامين بفاس التي تأسست في 22 يونيو 1929.   
حميد الأبيض (فاس)

 

زوج “يشرمل” زوجته بمراكش

أحالت عناصر الشرطة القضائية بمراكش، أخيرا، على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش، متهما بطعن زوجته بشفرة حلاقة .
و أفادت مصادر «الصباح»، أن المتهم وجه لزوجته طعنات خطيرة بشفرة حلاقة في مختلف أنحاء جسدها، بدرب بن فار س بمقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش.
وتسبب هذه الطعنات في نزيف للزوجة، التي أغمي عليها، قبل أن يتم نقلها في حالة خطيرة من قبل رجال الوقاية المدنية إلى المستشفى الجامعي، إذ ما زالت  ترقد به بقسم الإنعاش.
وعزت المصادر ذاتها، سبب الاعتداء على الضحية، إلى رفضها الانصياع لزوجها، باستقبال زوار خليجيين حلوا عليه.
محمد السريدي (مراكش)

خسائر في حريق ببني ملال

فتحت عناصر الشرطة القضائية ببني ملال تحقيقا بعد اشتعال النيران بأحد المنازل بحي الصفا لتحديد الأسباب الحقيقية التي كانت وراءه، إذ اندلعت النيران وأتت على الأثاث المنزلي الذي تحول إلى رماد بعد أن امتدت ألسنة النار إلى كل مستلزمات البيت. وتابع العديد من المواطنين أطوار الحريق الذي شب بأحد المنازل الذي يوجد في طابق علوي، ولم يتمكنوا من إخماده لعدم قدرتهم على ولوجهم إلى المنزل خوفا من وقوع خسائر في الأرواح رغم رغبتهم في تقديم المساعدة، لكن لهيب الألسنة كان أقوى من إرادة المواطنين الذين اتصلوا بعناصر الوقاية المدنية، لكنهم استغربوا لعدم صول شاحنة الإطفاء في الوقت المناسب رغم قرب الثكنة من المنزل الذي تعرض للحريق.
سعيد فالق (بني ملال)    

اعتقال شقيقين قتلا شابا بابن جرير

اعتقلت عناصر الأمن بابن جرير، السبت الماضي شقيقين متهمين بقتل شاب بسكين، لحظات بعد وضعه شكاية ضد أحدهما بمفوضية الأمن.
وحسب مصادر «الصباح»، تعود الواقعة، حينما كان الضحية، رفقة الشقيقين، فأشهر أحدهما، الذي كان في حالة سكر، سكينا في وجهه وبدأ يهدده به، ما جعله يفر باتجاه الدائرة الأمنية وتقدم بشكاية في الموضوع، غير أن الواقعة ما لبثت أن تحولت إلى جريمة قتل لحظات بعد مغادرة الشاب لمركز الأمن، بعد أن اعترض سبيله الشقيق الثاني الذي لم يكن مخمورا، ووجه له طعنات أردته قتيلا على الفور.  وفور علمها بالخبر انتقلت عناصر الأمن إلى مسرح الجريمة حيث تم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الجريمة أفضى إلى اعتقال المتهمين وإحالتهما على عناصر الشرطة القضائية بمقر الأمن الإقليمي من أجل تعميق البحث معهما في انتظار عرضهما على أنظار النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بمراكش، فيما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بباب دكالة بالمدينة الحمراء.
 محمد الهزيم (مراكش)

قتيلان في حادثة سير بالبئر الجديد

أسفر حادثة سير وقعت الخميس الماضي، على الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين الجديدة والدار البيضاء بمدخل البئر الجديد، عن مصرع شخصين وإصابة تسعة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة. وأفادت مصادر «الصباح»، أن الحادثة وقعت بين سيارة للنقل السري وسيارة من الحجم الكبير، قرب تجزئة الكتبية. وأضافت المصادر نفسها، أن الحادثة وقعت عندما لاذ صاحب سيارة النقل السري بالفرار خوفا من وقوعه بين يدي رجال الدرك الملكي، متوجها نحو وسط المدينة، ما جعله يصطدم بسيارة الأجرة. وفور علمها بالحادث، انتقلت مصالح الوقاية المدنية والأمنية ونقلت المصابين عبر سيارة الإسعاف إلى المستشفى الكبير بالجديدة، وجثتي الضحيتين، إحداهما امرأة مسنة، إلى مستودع الأموات بالمستشفى نفسه، وأمرت النيابة العامة بإخضاعهما لعملية التشريح الطبي قبل تسليمهما لذويهما.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

        

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى