fbpx
حوادث

محكمة الإرهاب… ساعات في الجحيم

بكاء وصراخ وإغماءات وسط العائلات وحالات استنفار بعد صدور الأحكام

إنجاز: عبدالحليم لعريبي

تقضي عائلات المتابعين في قضايا الإرهاب تزامنا مع محاكمة أبنائهم، ما يشبه «ساعات في الجحيم»، تتحول بين الفينة والأخرى إلى بكاء داخل قاعة المحاكمة وإغماءات وصراخ،  وبعد صدور الأحكام القضائية تستنفر الشرطة والقوات المساعدة، وتنجح في إخلاء باب القاعة من المحتجين.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى