fbpx
الأولى

إعفاء وتنقيلات في صفوف مسؤولين أمنيين

ضعف الأداء وراء تجميد مهام بلكوشية رئيس الفرقة الجنائية الولائية بالبيضاء وتعيينات في المناصب الشاغرة

أعفت المديرية العامة للأمن الوطني، أول أمس (الخميس)، عبد الإله بلكوشية، رئيس الفرقة الجنائية الولائية بالدار البيضاء من مهامه، وعينت خلفا له عميد الشرطة رشيد السميري. ووفق معلومات حصلت عليها «الصباح»، لم تسند إلى عبد الإله بلكوشية  أي مهمة، بعد أن قضى عشرين سنة بالدار البيضاء 15 سنة منها بفرقة مكافحة المخدرات. وجاء قرار إعفائه في إطار خطة المديرية العامة للأمن الوطني لتقويم الاعوجاجات التي تظهر في سير عمل عناصرها وبث دينامية في الأجهزة الأمنية بالمدن الكبرى، سعيا إلى رفع وتيرة مكافحة الجريمة.
ويرجح أن يرتبط إعفاء بلكوشية بتقارير أنجزت عن أدائه طيلة السنوات الماضية، بما في ذلك طريقة تسييره للفرقة الجنائية


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى