fbpx
مجتمع

مدارس متنقلة لفائدة الرحل

قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، توسيع دائرة أبناء الرحل، المستفيدين من خدمات المدارس المتنقلة، التي أقرتها لفائدتهم، منذ العام الماضي،

بعد أن أظهرت المرحلة التجريبية نجاحها في تحقيق الأهداف التي وضعت من أجلها.

 

وستنطلق عملية تعميم المدارس المتنقلة الخاصة بالرحل، في إقليم تنغير، حسب بلاغ للنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، توصلت به «الصباح»، عقب زيارة استطلاع، قامت بها لجنة مشتركة بين القطاعات المتدخلة في مبادرة المدارس المتنقلة.

وتشكل مدارس أبناء الرحل، التي تتخذ شكل خيام ترافق الرحل في تنقلاتهم وعددها الآن أربع وحدات، يصل عدد التلاميذ في كل واحدة إلى 40، موضوع  خطة إستراتيجية لتشجيع ودعم تمدرس الرحل بإقليم تنغير، تسهر على تتبعها لجنة إقليمية تشارك فيها قطاعات منها المندوبية السامية للمياه والغابات ووزارة التربية الوطنية.

وكشفت نيابة التربية الوطنية بالإقليم، في بلاغها، بأنه تمهيدا لمضاعفة عدد ذلك النوع من المدارس، التي أثبتت جدواها في توسيع العرض المدرسي بالإقليم، شرعت السلطات المحلية، في استجماع معطيات عن مناطق وجود الرحل ومسارات تنقلاتهم.

  وفي الوقت الذي تعد أطر التدريس، المنخرطة في المشروع، العنصر الحاسم في نجاحه، إذ تواظب على التنقل والترحال مع أسر التلاميذ، يتم الاعتماد على جمعيات مهتمة بحياة الرحل، في تشجيعهم على إرسال أبنائهم إلى تلك المدارس المتنقلة، وهو ما أسفر عن استفلادة عشرات التلاميذ، من حقهم في التمدرس في ظل حياة لا استقرار وترحال أسرهم.

م . خ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق