fbpx
حوادث

النصـب علـى أمريكـي فـي 12 “كريمـة”

اتهم قريبين له بالتصرف بسوء نية في ممتلكاته بالمغرب عن طريق وكالة مزورة

تشرع النيابة العامة بورزازات في مسطرة البحث في ملف النصب والتزوير في محررات رسمية، بناء على شكاية تقدم بها مواطن مغربي مقيم في الولايات المتحدة الأمريكية،

يتهم قريبين له بتزوير وكالة للاستيلاء على شركات وسيارات ومأذونيات في ملكه.

 

وأكد المهاجر، المقيم مع أبنائه وزوجته في أمريكا منذ سنوات وحاصل على الجنسية الأمريكية، أن قريبين له استغلا غيابه الطويل وعبثا بعدد من الوثائق الرسمية من أجل التصرف بسوء نية، حسبه، في تركة مشتركة.

وقال المشتكي إن المتهمين استعملا وثيقة مزورة عبارة عن وكالة تحمل توقيعه، من أجل التصرف في عدد من السيارات وحافلات و12 مأذونية في اسم شركة تعتبر جزءا من تركة لا ينبغي التصرف فيها، حسبه، إلا بـــالقانون.

وأوضح المهاجر أن المشتكى بهما تصرفا عن طريق البيع في سيارة رباعية الدفع من نوع «لاندروفير»، كما قاما ببيع حصص عائدة إلى محل (عبارة عن شركة) كائنة بالحي الصناعي سيدي غانم بمراكش، وذلك بناء على وكالة وصفها بالمزورة وقدم ما يثبت ذلك أمام أنظار النيابة العامة بمراكش وورزازات، في شكايات رسمية توصلتا بها منذ دجنبر 2012.

وقال المشتكي إن السلطات القضائية لم تحرك مسطرة الاستماع إلى الطرفين منذ ذلك الحين، رغم سيل الشكايات ورسائل التذكير التي توصلت بها، مؤكدا أن المشتكى بهما مازالا يتصرفان في أملاكه وتركته، دون موجب حق، رغم الاتهام الصريح الموجه إليهما المتعلق بخيانة الأمانة والتصرف بسوء نية في تركة قبل اقتسامها. وأوضح المهاجر أنه يجد صعوبة في متابعة هذا الملف الذي كلفه سفرا متتاليا من وإلى الولايات المتحدة الأمريكية، كما تسبب له في عدد من المشاكل المالية والاجتماعية مع زوجته وأبنائه الذين تركهم في بلاد المهجر، وعاد للإقامة في المغرب للتفرغ إلى الإجراءات القضائية البطيئة، حسب وصفه.

يوسف الساكت

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق