fbpx
حوادث

اعتقال متهم بالاختطاف ومحاولة الاغتصاب

حارس ليلي حاول إنقاذ الضحية والشرطة ضبطت الجاني في حالة تلبس

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، الأسبوع الماضي، بإيداع متهم بالاختطاف ومحاولة الاغتصاب السجن المحلي بالمدينة، في انتظار استنطاقه في الأيام القليلة المقبلة في التهم المنسوبة إليه.
وأورد مصدر مطلع على سير الملف أن الفرقة الجنائية الولائية بعاصمة الغرب، تلقت إخبارية من قبل حارس ليلي أشعرها فيها أن شخصا (ف.ح) اختطف فتاة بمحيط فيلا الضحى بطريق مهدية، حيث توجهت العناصر الأمنية إلى مكان الحادث، وضبطت الجاني متلبسا بجرمه، إذ كان في حالة سكر طافح، وبعدما أحكمت الشرطة القضائية قبضتها عليه، وحجزت السكين منه، اقتادته رفقة الضحية إلى مقر المصلحة الولائية.
واستنادا إلى المصدر ذاته، استمعت الشرطة القضائية في بداية الأمر إلى الحارس الليلي، وأقر في شهادته أنه كان يحرس الفيلات بالمنطقة، وفجأة أثار انتباهه الموقوف يعترض سبيل الفتاة ويجرها  بالقوة، مشيرا إلى أنه حاول نزعها من يده بعد صراخها وطلب النجدة، فحاول الجاني طعنه، ليشعر بعد ذلك الضابطة القضائية التي حضرت إلى مسرح الجريمة.
واستمعت الشرطة القضائية إلى الفتاة ، وأكدت أنها فوجئت، السبت الماضي، بالمتهم يعترض سبيلها، ويهددها بالسلاح الأبيض، وكان يحاول اغتصابها، مشيرة إلى أن الحارس الليلي ساهم في إنقاذها، حينما كان الموقوف يجرها بالعنف.
وحسب ما علمته «الصباح»، تركت الضابطة القضائية الموقوف إلى حين صحوه من تأثير الكحول، وبعدها استمعت إلى أقواله في محاضر رسمية، أقر فيها أنه احتسى مشروبات كحولية، وبعدما لعبت به الخمرة، لم يتذكر طبيعة أفعاله، فيما اعتبرت أبحاث الضابطة القضائية أن العناصر التكوينية للجرائم المرتكبة من قبله في الاختطاف ومحاولة الاغتصاب متوفرة في الملف، وأحالته في حالة اعتقال على الوكيل العام للملك، الذي استنطقه وأحاله بدوره على قاضي التحقيق، بعدما نفى التهمتين المنسوبتين إليه.
إلى ذلك، وضعت الفرقة الجنائية السلاح الأبيض المحجوز رهن تصرف النيابة العامة، وأشعرت عائلته بموعد تقديمه أمام المحكمة الاثنين الماضي، وقام أحد أفراد عائلته بتنصيب محام للترافع عنه في جلسات التحقيق والمحاكمة.
وفي سيــــــــــــاق متصـــــــــل، رفضت الفتـــــاة التنــــــــازل للموقوف في التهم المنسوبة إليـــــــــه، بعدما أصيبت بصدمة نفسية جراء جرها تحت طائلة التهديد بالعنف، إذ كان الجاني يريد هتك عرضها، رغم صراخها وتوسلاتها.

بودومة:  الاختطاف ومحاولة الاغتصاب عقوبتهما مشددة

قالت فاطمة بودومة من هيأة المحامين بالرباط، إن جناية محاولة الاغتصاب المقرونة بالاختطاف، تعتبر جناية بالتعدد، ونص المشرع المغربي على عقوبات مشددة في مثل هذه الحالات.
وأوضحت بودومة أن القانون الجنائي نص على العقوبات الزجرية في كل جناية، على سبيل المثال جناية الاختطاف والاحتجاز والاغتصاب الناتج عنه افتضاض في البكارة أو عدم الاكتظاظ.
 وشددت المتحدثة ذاتها أن الأمر يمكن أن يقتصر فقط على هتك العرض بالعنف أو بدون عنف، وفي مثل هذه الحالات يمكن أن تكون التهمة جنحة، أو جناية حسب اقتناع النيابة العامة.
واعتبرت المحامية أن القانون الجنائي المغربي فصل في كل تهمة، كما جعل العقوبة الحبسية ترتبط بظروف الملف وحيثياته.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق