fbpx
مجتمع

الشروع في التنقيب عن البترول بسبع مدن

شرع فريق علمي يتكون من خبراء وجيولوجيين أجانب ومغاربة، في التنقيب عن البترول والغاز في مواقع مغربية مختلفة، سيما في جهتي الشرق وفاس مكناس، في إطار أشغال البحث عن هذه الثروة، بمبادرة من المكتب الوطني للهيدروكاربرورات والمعادن وشركة شيل.  

واستهل الفريق المنتمي خبراؤه إلى الهند وألمانيا وهولندا وبريطانيا، عمله منذ حوالي أسبوع، من منطقة بنجليق القريبة من معامل الفخار بين فاس والجماعة القروية سيدي حرازم، على جانبي الطريق الوطنية رقم 6 الرابطة بين مدينتي فاس ووجدة عبر تازة.

وشرع هذا الفريق المكون من ستة عناصر  في عمله الحثيث في الأماكن التي يحتمل أن تتوفر فيها هذه المادة، على أن يستمر في التنقيب طيلة ساعات، قبل أن يحط الرحال في سبع مناطق ومدن وأقاليم مغربية، في إطار العملية نفسها. 

وينتظر أن تهم عملية التنقيب، مواقع مختلفة بأقاليم فاس وتازة وكرسيف وبركان ووجدة وميدلت وتاونات، وقرية دبدو الشهيرة الواقعة إلى الجنوب من تاوريرت، فيما لم تستبعد المصادر احتمال امتداد العملية إلى مناطق أخرى مجاورة لهذه الأقاليم والقرى. 

وليست المرة الأولى التي يتم فيها التنقيب عن البترول والغاز بالجهتين، بل سبقتها تدخلات مماثلة بنواحي فاس ومناطق أخرى، فيما فوجئ سكان بتاونات باندلاع نيران من بئرين بغفساي وتيسة، أثناء حفرهما، ما رجح احتواءهما على الغاز.

حميد الأبيض (فاس) 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق