حوادث

إيقاف سارق مساجد بالقصر الكبير

أوقفت مصالح الأمن بالقصر الكبير، الأربعاء الماضي، عشرينيا متخصصا في سرقة المساجد بالمنطقة، بعد مطاردة مثيرة وسط شوارع المدينة، شارك فيها مواطنون وإمام مسجد تعرض للسرقة في الآونة الأخيرة.

 

وأفاد مصدر أمني “الصباح”، أن الشخص الموقوف، ويدعى (سعيد.ع)، جرى إيقافه بعد أن تعرف عليه إمام مسجد يوجد بدوار أولاد عمران بجماعة سوق الطلبة، الذي سبق أن سرقت من مسجده زربية من الحجم الكبير، حيث قام بإخطار المصالح الأمنية بمكان وجوده، لتنتقل فرقة الأمن المدرسي إلى المكان المعلوم، إلا أنه استطاع الإفلات منهم مستعملا دراجة نارية ثلاثية العجلات “تريبورتور”، كان يستعملها في نقل مسروقاته. 

عناصر الفرقة الأمنية لم تقف مكتوفة الأيدي، بل طاردته بمساعدة عدد من المواطنين والفقيه ، ليتمكنوا في النهاية من محاصرته بشارع 20 غشت وسط المدينة، واقتياده إلى مقر مفوضية الأمن للتحقيق معه في التهم الموجهة إليه، حيث اعترف باقترافه لعدد من السرقات الموصوفة من داخل مساجد المنطقة، وكان يبيعها في أسواق العرائش. وإثر الاعترافات المدلى بها، تمت إحالة المتهم، وهو من مواليد 1994، على سرية الدرك بالمدينة، لاستكمال التحقيق معه في التهم الوجهة إليه، بحكم أن السرقات المقترفة تقع تحت النفوذ الترابي للدرك، حيث أدلى للمحققين بأسماء الأشخاص الذين كان يبيع لهم مسروقاته، ليتم إيقاف أحدهم، الذي ضبطت إحدى الزرابي المسروقة مفروشة بمنزله.  وقد أحيل المتهمان، أول أمس (الخميس)، على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بطنجة، بعد أن وجهت لهما تهم تتعلق بـ “انتهاك حرمة المساجد والسرقة الموصوفة باستعمال ناقلة وشراء وحيازة المسروق” وذلك كل حسب المنسوب إليه. 

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق