الرياضة

تونسي وبرتغالي على أبواب “الماص”

كوبرلي يرفض والصحابي وبودراع والخياطي يخططون لخلافة الطاوسي  
عبر التونسي نصر الدين نابي عن رغبته في تدريب المغرب الفاسي في المرحلة المقبلة ، خلفا للمدرب الوطني رشيد الطاوسي، المنفصل عن الأخير بالتراضي بسبب سوء النتائج.
وسبق للتونسي نصر الدين نابي تدريب العديد من الفرق التونسية، قبل أن ينتقل لتدريب أهلي بنغازي الليبي، كما درب فريق ليوبارد الكونغولي وتوج معه بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”.
وتوصلت إدارة المغرب الفاسي بملفات مجموعة من المدربين الأجانب، من بينهم البرتغالي بولو جورج غوميز، الذي أشرف بدوره على العديد من الأندية البرتغالية.
وكان الفرنسي دومنيك كوبرلي رفض تدريب فريق المغرب الفاسي خلفا لرشيد الطاوسي، بسبب ارتباطه مع المدرب البلجيكي إيريك غريتس، الذي يعد صديقا مقربا منه. ووفق إفادة مصدر مسؤول، فإن رشيد والي العلمي، رئيس المغرب الفاسي، عرض على كوبرلي تدريب الفريق في المرحلة المقبلة، إلا أن الأخير اعتذر عن ذلك، بسبب ارتباطات مهنية.
وعلم «الصباح الرياضي» أن منخرطين ومحبين يطالبون بضرورة الإسراع في تعيين بديل للطاوسي، حتى يتسنى للمدرب الجديد استغلال فترة توقف البطولة، لضمان تحضير جيد للمباريات المقبلة، خاصة أن المغرب الفاسي يحتل المركز قبل الأخير في الترتيب المؤقت للبطولة برصيد نقطتين من تعادلين وهزيمتين.
من ناحية ثانية، ذكرت مصادر متطابقة أن فؤاد الصحابي وعزيز الخياطي وخليل بودراع وسعيد الخيدر يطمحون في تدريب المغرب الفاسي، بعدما توصلت إدارة الفريق بملفاتهم. وأوضح رضا الزعيم، الناطق الرسمي باسم المغرب الفاسي، أن المكتب المسير لم يحسم بعد في تعيين خليفة الطاوسي، إذ مازال يدرس الملفات قبل اتخاذ قرار مناسب، مشيرا إلى إمكانية تعيين أجنبي لقيادة «الماص» بدل مدرب وطني.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق