حوادث

إطـلاق النار على جانحيـن بفاس

أطلق شرطي بفاس الرصاص من مسدسه الوظيفي في ساعة مبكرة من صباح أول أمس (الثلاثاء)، في تدخل أمني لشل حركة سيارة على متنها 4 أشخاص نفذوا عدة عمليات سرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض

، طالت مصلين بمساجد مختلفة بحي النرجس وناحيته. 

 

وأصيبت السيارة التي اتضح بعد تنقيطها أنها مسروقة من مالكها قبل 4 أيام من ذلك، بعطب تقني بعد إصابة عجلتها بالرصاص، فيما أطلق راكبوها سيقانهم للريح إلى وجهة مجهولة، مستغلين ظروف الليل، قبل أن تكثف المصالح الأمنية بحثها عنهم إثر التحريات والأبحاث التي فتحتها.

وقالت مصادر “الصباح” إن دورية الأمن التي كانت تقوم بجولة عادية في الحي، حاولت إيقاف السيارة، دون جدوى، ما اضطر معه الشرطي الذي سبق أن أطلق الرصاص في مناسبة سابقة لشل حركة مطلوب للعدالة،إلى  استهداف إحدى عجلاتها برصاصتين أصابتها وفرملت سيرها. 

وأوضحت أنه استعمل مسدسه أثناء محاولة الأشخاص الأربعة، الذين اعتقلوا لاحقا، ركوب السيارة بسرعة للفرار، بعد مباغتتهم من قبل أفراد الدورية متلبسين بمحاولة سرقة مصلين بعد صلاة الفجر، مستعملين أسلحة بيضاء لترهيبهم وسلبهم ما يملكون من أموال وهواتف. وأبرزت أن التحريات الأولية كشفت أن المشتبه فيهم الذين لبعضهم سوابق متعددة، متخصصون في استهداف المصلين بالسرقة مباشرة بعد أدائهم صلاة الفجر، أو في الطريق إلى المساجد، قبل أن يسقطوا في قبضة عناصر الأمن ليتم وضعهم رهن الحراسة النظرية.

 حميد الأبيض (فاس)

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق