fbpx
الرياضة

جوائز مغرية للعدائين ببطولة العالم

تنتظر المنتخب الوطني للعدو الريفي كبار جائزة نقدية مهمة في حالة تتويجه على المستويين الفردي والجماعي في بطولة العالم للعدو في دورتها 39، المقرر إجراؤها، اليوم (السبت)، بإسبانيا، بعد أن خصص الاتحاد الدولي لألعاب القوى 280 ألف دولار للفائزين في منافسات الكبار ذكورا وإناثا. وقرر الاتحاد الدولي منح الفائزين على المستوى الفردي جوائز بقيمة 140 ألف دولار ومثلها على المستوى الجماعي، إذ أعلن في بيان رسمي أن الفائز بالرتبة الأولى سيمنح 30 ألف دولار والثاني 15 ألف دولار والثالث 10 آلاف دولار والرابع سبعة آلاف دولار والخامس خمسة آلاف دولار والسادس ستة آلاف دولار، أما على صعيد الفرق، فسيتلقى الفائز بالرتبة الأولى جائزة بقيمة 20 ألف دولار والثانية 16 ألف دولار والثالث 12 ألف دولار والرابع 10 آلاف دولار والخامس ثمانية آلاف دولار والسادس أربعة آلاف دولار.   ومن جانبها، وعدت الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى العدائين المتوجين على المستوى الفردي أو الفرق بجوائز مالية قيمة، ستوزع عليهم خلال حفل سينظم بمقر الجامعة خلال أبريل المقبل، سيشارك فيه الفائزون في مختلف مسابقات بطولة إفريقيا  الأولى للعدو التي احتضنتها كيب تاون بجنوب إفريقيا.
ومن جهة أخرى، أعرب بعض المسؤولين عن قلقهم من عدم اتخاذ الجامعة الملكية المغربية للعبة كل الإجراءات الضرورية لضمان مشاركة العدائين المغاربة في بطولة العالم للعدو بدون مضايقات من المسؤولين التربويين، بالنسبة إلى العدائين الشباب الذين مازالوا يتابعون دراستهم، معتبرين أن الجامعة ملزمة بإخبار المؤسسات التربوية التابع لها بعض العدائين المشاركين ضمن المنتخب الوطني. وكشفت مصادر “الصباح الرياضي” إقدام بعض المسؤولين التربويين على تسجيل عدائي منتخب العدو ضمن لائحة الغياب عن الدراسة، بسبب عدم توفرهم على رسالة من الجامعة تفيد وجودهم ضمن منتخب العدو بإسبانيا.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى