fbpx
الرياضة

مليار عجز ميزانية المغرب التطواني

أبرون: المشاركة الإفريقية كلفتنا 560 مليونا ولا يجب استغلال الفريق سياسيا

بلغ عجز ميزاينة المغرب التطواني خلال السنة الجارية، التي عرفت مشاركته في عصبة أبطال إفريقيا وتأهله إلى دور المجموعتين لأول مرة في تاريخه، مليار سنتيم.
وجاء الإعلان عن هذا المبلغ المالي خلال الندوة الصحافية التي عقدها عبد المالك أبرون، رئيس الفريق، مساء أول أمس (السبت)، إذ أكد « الفريق يعاني عجزا في الميزانية يتجاوز مليار سنتيم، والمشاركة الإفريقية كلفتنا إلى حدود الساعة 560 مليون سنتيم، فضلا عن مشاركة الفريق بمونديال الأندية، وهو ما أثقل ميزانية النادي، سيما أن الفريق لم يتلق أي دعم إضافي سوى من الجامعة الملكية تعويضا على تأهله لدور المجموعات».
وفي موضوع الانتدابات أوضح أبرون، أن الفريق قام بانتداب مجموعة من الأسماء المتميزة والتي بإمكانها أن تقدم الإضافة المرجوة للفريق سواء فيما تبقى من مباريات دوري أبطال إفريقيا، أو في البطولة الوطنية، أوكأس العرش، مشيرا إلى أن الفريق لم يكن بوسعه التعاقد مع بعض اللاعبين قبل فاتح يوليوز الجاري طبقا للقوانين الجاري بها العمل، وهو ما دفع مدرب الفريق إلى إقحام بعض اللاعبين رغم أن عقودهم كانت على وشك الانتهاء.
وبخصوص ما أثير حول ترشح الرئيس المنتدب للفريق محمد أشرف أبرون، في الانتخابات المقبلة، قال «نكن كل الاحترام والتقدير لجميع الفرقاء السياسيين بالمدينة، خصوصا أنهم يقدمون تضحيات في سبيل الرقي بكرة القدم والرياضة عامة بالمدينة، سواء المجلس السابق للجماعة الحضرية أو المجلس الحالي وكذا مجلس الجهة والمجلس الإقليمي وولاية تطوان. وبخصوص الترشح الذي تتحدثون عنه فترشح أي عضو من المكتب المسير لا يعتبر جريمة، بل من حق أي مواطن الترشح طبقا للقوانين والدستور المغربي، شريطة ألا يتم استغلال الفريق في الحملات الانتخابية، بل على جميع الأحزاب السياسية أن تتبنى في برامجها الانتخابية والسياسية، مشاريع مدرة للدخل تنعش ميزانية فريق المغرب التطواني، وتبعده عما وصفه بـ «الصينية».
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق