fbpx
الرياضة

اللوزاني: إنقاذ الفريق ليس صعبا

المدرب قال إن المباريات المتبقية ستكون جميعها بمثابة سد

قال عبد الخالق اللوزاني، مدرب النادي القنيطري، إن الفريق يوجد في وضعية حرجة بسبب تراكم نتائجه السلبية. وأضاف في حوار مع «الصباح الرياضي» أن المباريات المقبلة ستكون بمثابة سد، إذ يتعين عليه كسب المزيد من النقاط من أجل الخروج من الوضعية الراهنة. وفي ما يلي نص الحوار: كيف تنظر إلى وضعية الفريق؟
حرجة جدا، إذ أننا صرنا في مركز يحتم علينا بذل قصارى الجهود من أجل إخراج الفريق من الوضعية الراهنة. فكما تعلمون أن الفريق لم يحصد سوى 12 نقطة في 15 مباراة، والآن صرنا في المركز 13 ب18 نقطة، بمعنى أنه يتعين عليه كسب نقاط أخرى للانفلات من النزول.

بمعنى أنك متخوف من النزول إلى القسم الثاني؟
طبعا نحن متخوفون، ولسنا وحدنا من يعاني في أسفل الترتيب، فهناك ثماني فرق مهددة بمغادرة القسم الأول، بما في ذلك الجيش الملكي، المنهزم أمام أولمبيك أسفي.

وأين تحدد مكامن الخلل؟
أظن أن الفريق لم يقم بانتدابات جيدة في بداية الموسم الجاري، بسبب الافتقار إلى الإمكانيات المالية، بخلاف فرق أخرى جلبت لاعبين وباتت تحتل مراكز آمنة.

وكيف السبيل للخروج من هذا المأزق؟
سنبذل قصارى جهدنا من أجل وضع الفريق على السكة الملائمة، ولن يتأتى ذلك إلا بتظافر جهود جميع مكونات النادي. وأعتقد أن مهمة إنقاذ الفريق ليست صعبة.

وكيف تنظر إلى المباريات المقبلة؟
ستكون بمثابة سد بالنسبة إلينا، إذ بات ممنوع ارتكاب أي خطأ مستقبلا، بالنظر إلى الوضعية الحرجة التي يمر منها الفريق القنيطري. وأعتقد أننا سنخوض المباريات المقبلة بالجدية المطلوبة بداية بتلك التي تجمعنا بفريق المغرب الفاسي، متصدر الترتيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق