مجتمع

أمـواج البـحر تهـدم كـورنيش الجـديـدة

الأمواج فضحت ضعف الحواجز بالكورنيش
عصفت رياح قوية ، أخيرا ، على مدينة الجديدة، صاحبها هيجان كبير في أمواج البحر التي تعدى علوها 6 أمتار، إذ وصلت إلى الطريق الساحلية المعبدة من مدخل المدينة الشمالي المؤدي إلى الدار البيضاء.
وخلفت هذه الأمواج العاتية خسائر ملحوظة بكورنيش المدينة الذي يمتد من الحي البرتغالي إلى الحدود مع جماعة مولاي عبد الله، ونتجت عن ذلك انهيارات، تجلت خصوصا في سقوط الحواجز الصخرية والحديدية للكورنيش، ما فضح الطريقة السريعة التي أنجزت بها الأشغال والتي كلفت بلدية المدينة أزيد من ملياري سنتيم، لكنها مع ذلك لم تصمد في وجه الأمواج البحرية، وهو ما أصبح يفرض على المسؤولين التدخل العاجل لإنقاذ باقي أجزاء الكورنيش تحسبا لعواصف مماثلة قد تحدث في المستقبل. بالمقابل، لم تتمكن أمواج البحر من هدم حواجز صخرية بنيت أيام البرتغاليين وأيام الحماية الفرنسية على الجديدة.
بموازاة ذلك، كانت الأمواج البحرية العاتية جرفت رمال الشاطئ جهة فندق «إبيس» وسيدي الضاوي وبطريق سيدي بوزيد، ما استدعى استنفار عدد كبير من عمال النظافة لإعادة الأمور إلى نصابها.
يذكر أن جهات متتبعة دقت ناقوس الخطر بخصوص حماية الدور السكنية التي تقع بمحاذاة الكورنيش، والتي أصبحت على مرمى حجر من المياه البحرية التي أزالت الحواجز الإسمنتية، خاصة بمنطقة سيدي الضاوي وخلف المجزرة البلدية.
عبد الله غيتومي (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق