الرياضة

الـعـنـصـر يـلـغـي جـمـع الـسـيـارات

احتجاجات بقاعة محمد الخامس وانتخاب زهيدي رئيسا
أفرز الجمع العام الانتخابي للجامعة الملكية لسباق السيارات، الذي دعا إليه محند العنصر وزير الشباب والرياضة، إلى انتخاب يونس زاهيدي، رئيس “الجديدة موتور سبور” ، رئيسا لها لعدم وجود أي لائحة مرشحة آخرى.
ورغم أن العنصر طالب زاهيدي بتأجيل الجمع العام إلى موعد لاحق دون إبداء أسباب لذلك، إلا أن الأخير أصر على عقد الجمع في ظل انسحاب أعضاء اللجنة المؤقتة المكلفة بتسيير الجامعة التي سبق للعنصر الإعلان عنها، ما فتح الباب على عدد من التأويلات.
وشهد الجمع حضور تسعة أندية من أصل 12 التي قدمت ملفات اعتمادها للجنة المؤقتة، وسط احتجاجات من طرف المشاركين بعد توصلهم في أخر لحظة بخبر تأجيل الجمع من طرف العنصر إلى أجل غير محدد.
واعتبر المجتمعون أن هذا التصرف مناف للأعراف والقوانين التي تسير عليها الوزارة، مؤكدين أن هناك مؤامرة حيكت من طرف بعض الأشخاص لنسف الجمع والعودة إلى الوراء بعد أن أكملت اللجنة المؤقتة مهامها بنجاح وهيأت الظروف الكاملة لعقد جمع عام انتخابي.
وحسب ما عاين «الصباح الرياضي»، فإن موظفا بوزارة الشباب والرياضة دخل الجمع العام متأخرا ليخبر الحاضرين شفويا بأن الجمع قدم تأجيله إلى وقت لاحق بدعوى وجود مشاكل يجب تسويتها، لكن الحاضرين احتجوا وطالبوا باعقد الجمع العام والتصويت على لائحة يونس زاهيدي رئيسا في ظل غياب اللجنة المؤقتة التي فضل أعضاؤوها إغلاق هواتفهم.
وقال يونس زاهيدي، ل «الصباح الرياضي»، «لم نفهم السر وراء هذا الإصرار على عقد الجمع العام ولم نفهم أيضا سر الرغبة في تأجيله لقد عقدنا جمعنا العام وفق القانون واللجنة المؤقتة غابت لأن التعليمات صدرت لها».
وأضاف «بالنسبة إلى القرار النهائي فهو أن لائحتنا فازت بالانتخابات وانتهى الأمر».
أ. ن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق