الأولى

تمرد اللاعبين يهز أركان الرجاء

تفاجأت إدارة الرجاء الرياضي بتمرد زكرياء الهاشمي والنيجيري كريستيان أوساغونا، لاعبي الفريق الأول، قبل ساعات من بداية الاستعدادات للموسم الجديد.
وأكد مصدر مطلع أن الهاشمي رفض العودة إلى التداريب، مطالبا بمده بمبلغ مالي مهم من مستحقاته العالقة، الشيء الذي فاجأ محمد بودريقة، رئيس الفريق الأخضر، قبل ساعات من انعقاد الجمع الاستثنائي.
وأضاف المصدر ذاته أن بودريقة ربط الاتصال بالهاشمي من أجل معرفة سبب عدم رغبته في حضور بداية التداريب، وإيجاد تسوية لمشكلته، غير أنه أصر على التوصل بمستحقاته قبل العودة، ما رفضه رئيس الفريق جملة وتفصيلا.
ولعب الهاشمي، الذي انتدبه الفريق الأخضر من اتحاد المحمدية قبل مواسم، جل مباريات الرجاء المحلية والقارية، غير أن مستواه تراجع في الموسم الماضي، شأنه شأن عدد من اللاعبين. من جهته، سار النيجيري أوساغونا على المنوال ذاته، رافضا العودة من عطلته بنيجيريا، قبل تسوية وضعيته مع ناديه السابق إينوغو رينجرز.
وأوضح المصدر ذاته أن وكلاء أوساغونا ضغطوا عليه من أجل منعه من العودة إلى المغرب، قبل توصل فريقه السابق بقيمة انتقاله إلى الرجاء، في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، والتي بلغت 150 مليونا.
ويفكر لاعب الرجاء في فسخ عقده مع الفريق، رغم ما سيكلفه من مبلغ مالي مهم، ثم اللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، من أجل إنصافه.
من جهة أخرى، فسخ الرجاء الرياضي عقد أحمد شاغو، بعد اتفاق بين الطرفين، في اجتماع بين اللاعب ومحمد بودريقة، رئيس الفريق، أول أمس (الاثنين).  ووافق شاغو على التوصل بجزء من مستحقاته، مقابل فسخ عقده، علما أنه كان ممتدا لموسمين إضافيين، غير أن مستواه الموسم الماضي، لم يقنع جماهير ومسؤولي الفريق الأخضر.
ومن شأن فسخ عقده مع الرجاء، أن يسهل انتقال شاغو إلى اتحاد طنجة في الأيام القليلة المقبلة، بعدما أبدى المدرب الجزائري عبد الحق بنشيخة رغبته في ضمه إلى الفريق الصاعد حديثا إلى القسم الأول.
العقيد درغام ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق