fbpx
الرياضة

خرماج: قادرون على لعب ثلاث مباريات في 10 أيام

لاعب أولمبيك آسفي قال إن مباراة الأربعاء المقبل أمام الوداد مصيرية

قال المهدي خرماج، لاعب أولمبيك أسفي لكرة القدم، إن فريقه قادر على خوض ثلاث مباريات في عشرة أيام بداية من الأربعاء المقبل، بما أنه  يتوفر على مجموعة متكاملة تتكون من 26 لاعبا، ويعتمد على مجموعة ولا يولي اهتماما إلى الفرد.

واعتبر خرماج، في حوار مع «الصباح الرياضي» أنه إذا نجح فريقه في المباريات الثلاث المقبلة، فسيقطع شوطا مهما نحو اللقب، واعتبر أن مباراة الوداد يوم الأربعاء المقبل مصيرية، مشيرا إلى أن فريقه أصبح ملزما بتحقيق الفوز.
وفي ما يلي نص الحوار:

أولا ما هو إحساسك بعد الغياب عن مباراة فريقك السابق الجيش الملكي ؟
كما يعلم الجميع فإن غيابي سببه الإنذارات، لأني جمعت أربع بطاقات صفراء. كنت أتمنى مواجهة الجيش الملكي، فهذا الفريق ليس عاديا، وغني عن التعريف.

وكيف تتوقع مباراتكم أمام الوداد الأربعاء المقبل؟
مباراة الوداد الرياضي مصيرية، والكل ينتظرها بشوق كبير. أصبحنا ملزمين بتحقيق الفوز في هذه المباراة، رغم صعوبتها ورغم مواجهة فريق كبير. نحن سنكون مؤازرين بجمهورنا داخل ملعبنا، وهذا حافز مهم. أتمنى حضور الجمهور بكثافة.

هل أنتم قادرون على خوض ثلاث مباريات في المستوى في عشرة أيام؟
أجدد التأكيد أن أولمبيك آسفي يتوفر على مجموعة متكاملة تتكون من 26 لاعبا، والفريق يعتمد على مجموعة ولا يولي اهتماما إلى الفرد، وهذا سر نجاحنا. اللاعبون الاحتياطون وحتى أولئك الذين لا يخوضون المباريات في المستوى المطلوب. وأتمنى أن نساير الأجواء بالشكل المطلوب. وبالفعل ثلاث مباريات في عشرة أيام صعبة نوعا ما، لكن سنكون في الموعد.

كيف ستفكرون بعد خوض هذه المباريات؟
إذا حققنا نتائج جيدة في هذه المباريات سنقطع أشواطا مهمة صوب تحقيق اللقب أو إنهاء الموسم في المركز الثاني أو الثالث.

من ترشح للفوز باللقب؟
الموسم الجاري يختلف كثيرا عن المواسم السابقة، لا يعرف احتكار فريق معين للمركز الأول، مثل ما كان يحدث سابقا من طرف الرجاء أو الوداد. ففي الموسم الجاري ظهرت فرق منافسة بقوة مثل أولمبيك آسفي وأولمبيك خريبكة والمغرب الفاسي. فريقنا حافظ على استقراره، وبالنسبة إلي لم تتضح بعد ملامح الفريق البطل، والفريق الذي يتوفر على تركيبة بشرية مهمة وقادر على تعويض الغيابات والإصابات ولديه كرسي احتياط في المستوى سيحسم في أمر اللقب.

متى ستحدد هوية الفائز باللقب؟
أعتقد أن مصير اللقب سيتحدد في الدورة الأخيرة، أو التي قبلها. أتمنى أن يواصل فريقنا مساره في الاتجاه الصحيح، وأطلب من الجمهور مزيدا من الدعم والمساندة خصوصا في هذه الفترة.

وما رأيك في الفرق التي تصارع في أسفل الترتيب؟
أتأسف لشباب قصبة تادلة، فهو فريق منظم وفي المستوى، لكن لم تساعده الظروف، وخانته التجربة ويعاني قلة الإمكانات، وغياب الملعب زاد معاناته. أعتقد أنه إن توفرت له الشروط المناسبة لن يكون في المراكز الأخيرة، وبالنسبة إلى باقي الفرق كالكوكب وشباب الحسيمة والدفاع الجديدي والنادي القنيطري، فهي فرق متمرسة ولديها تجربة كافية.

أجرى الحوار: حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى