fbpx
حوادث

حجية المحررات الرسمية ومحررات مساعدي القضاء

عبد اللطيف العكاري
المشرع لم يعد يقحم الزور بالنسبة إلى التقنين إلا في حالات معينة ومضبوطة علميا

الخبرة التقنية للمساعدة في ميدان القضاء ببعض الدول قد تجاوزت الكلام عن الزور، إذ الإثباتات العلمية الإلكترونية أصبحت هي التي تستنطق لا الخبير حتى ننعته باستعمال الطرق المؤدية لارتكاب الزور ومن البديهي أن المشرع أدرك هذا ولم يعد يقحم الزور في الاعتبار بالنسبة إلى التقنين إلا في حالات معينة ومضبوطة علميا.
فإدخال محل “الزور” عوض بكلمة التضليل لمعطى فني وتقني défromation des données d’informations techniques.
والمشرع عندنا بالنسبة إلى قانون رقم 00-45 والمتعلق بالخبراء القضائيين  المنشور بالجريدة الرسمية عدد 4918 19 يوليوز 2001  فيالمادة 43 منه، ما زال متشبثا بإقحام جريمة الزور ضمن هذا النص الخاص بالرغم من أن الخبير القضائي بهذه التسمية


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى