fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

الفن بصيغة المؤنث في متحف بنك المغرب

 

افتتح الخميس الماضي معرض «الفن بصيغة المؤنث  الإبداع المتعدد» بمتحف بنك المغرب بالرباط،

الذي يرمي إلى الاحتفاء بالإبداع النسائي المغربي في عالم الفن التشكيلي.
وقال عبد الرحيم شعبان، مدير متحف بنك المغرب في حفل افتتاح المعرض «بصيغة المؤنث» إنها فرصة من أجل الاحتفاء بالفنانات المغربيات، اللواتي أكدن قدراتهن الكبيرة في المجال، كما أن لوحاتهن استطاعت أن تجد مكانا لها في أشهر المتاحف والمعارض العالمية.
وأوضح عبد الرحيم شعبان أن المعرض المؤقت، الذي يتواصل إلى غاية واحد وثلاثين أكتوبر، يضم خمس عشرة لوحة  من توقيع فنانات مغربيات طبعت أعمالهن تاريخ الفن التشكيلي في المغرب.
وتضم لائحة الفنانات اللواتي تعرض لوحاتهن أعمال أبدعتها أنامل الشعيبية طلال ومريم أمزيان وفاطمة حسن الفروج وفاطنة الكبوري وبنحيلة الركراكية وتوفة الحراح ومليكة أكزناي وفتيحة الزموري ووفاء مزوار وللا السعيدي  ومجيدة خطاري ولمياء ناجي ورحمة العروسي.
ومن جانبه قال فريد الزاهي، القيم على المعرض في كلمته خلال حفل افتتاح المعرض ذاته إنها مناسبة من أجل تسليط الضوء على المرأة المغربية التي استطاعت فرض ذاتها في عدة مجالات بما فيها الحقل ثقافي والفني.
وفي السياق ذاته قال فريد الزاهي «الأمر يتعلق باحتفاء بالإبداع المتعدد بصيغة المؤنث، في لحظة تاريخية لا تزال فيها المرأة تسعى إلى تعميق مكاسبها في مجال المساواة، وتأكيد حضورها الفاعل في المجتمع»، مضيفا أن «الفن مجال تجسد فيه إبداعيتها باعتبارها بديلا عن التهميش، إذ تبرز غنى وجودها اللامحدود».
وجدير بالذكر أن معرض الفن بصيغة المؤنث الإبداع المتعدد هو معرض مؤقت وفرص جديدة من أجل فتح المجموعة الفنية التشكيلية الغنية والمتنوعة لبنك المغرب على جمهور واسع، وذلك في إطار الأجندة الثقافية السنوية التي دأب متحف بنك المغرب على تقديمها منذ افتتاحه.
ومن جهة أخرى، سينظم المعرض ورشات بيداغوجية لفائدة المجموعات المدرسية طيلة أيام تنظيم المعرض المؤقت في فضاءات المتحف.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى