الرياضة

بودريقة يغري العسكري لتمديد عقده

وعده بتوقيع عقد يعتزل بموجبه بالرجاء والفريق يفسخ عقد مويتيس مقابل 10 ملايين
أكد مصدر مطلع أن محمد بودريقة، رئيس الرجاء الرياضي، رفع قيمة العرض المقدم إلى الحارس خالد العسكري، من أجل إقناعه بتمديد عقده.
وقدم الفريق الأخضر عرضا قبل أشهر إلى العسكري من أجل تجديد عقده، الذي ينتهي مع نهاية الموسم الجاري، لكنه مازال مترددا، قبل أن يقترح عليه امتيازات إضافية.
وأضاف المصدر ذاته أنه استعصى علي مسؤولي الرجاء إيجاد حارس بديل في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، ليقرروا رفع عرضهم للعسكري، من خلال اقتراح عقد لسنوات كافية ليتمكن الحارس من الاعتزال بالرجاء، ثم العمل بعدها بمدرسة تكوين الفريق.
ولم يرد العسكري على عرض الرجاء، إذ طلب مهلة للتفكير، علما أنه أبلغ مسؤولي الفريق رغبته بالبقاء إذا تأهل الرجاء إلى دور مجموعات عصبة الأبطال الإفريقية، التي تنطلق في فبراير المقبل.
ويحاول الرجاء تجديد عقد العسكري من أجل ضمان الاستقرار، علما أنه يتوفر حاليا على حارسين اثنين وهما هشام العلوش الذي انتدبه من أولمبيك خريبكة، ثم محمد بوجاد، فيما رحل إبراهيم الزعري قبل أسابيع، بفسخ عقده مع الفريق.
وفي السياق ذاته، أخرت إدارة الرجاء الرياضي توقيت مباراة الفريق أمام الشياطين السود، برسم الدور الأول من عصبة الأبطال الإفريقية في 13 فبراير المقبل، من السابعة والنصف مساء، إلى الثامنة مساء، وذلك راجع إلى إكراهات النقل التلفزيوني.
من جهة أخرى، وصل الرجاء الرياضي وليس مويتيس إلى اتفاق يقضي بفسخ عقد اللاعب الكونغولي، مقابل عشرة ملايين سنتيم.
واجتمع مويتيس بمسؤولي الفريق أول أمس (الأربعاء)، من أجل إيجاد حل لمشكلته، بعدما احتج على إلحاقه بفريق الأمل، ليتم التوافق على فسخ العقد.
العقيد درغام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق