الرياضة

الجامعة تتجه نحو تقليص عدد المحترفين

 

تدرس إمكانية إعادة حراس المرمى الأجانب إلى البطولة  
تتجه جامعة كرة القدم، نحو تقليص عدد المحترفين الأجانب داخل الأندية بداية من الموسم المقبل.

وذكر مصدر مطلع، أن المكتب الجامعي، سيتدارس خلال اجتماع مقبل، إمكانية تقليص عدد المحترفين داخل الفرق الوطنية بداية من موسم 2015 – 2016، لحث الأندية على الاعتماد على اللاعبين الشباب، ودفع عجلة التكوين نحو الأمام، بدل اللجوء إلى اللاعب المستورد، الذي يكلف خزينتها مبالغ مالية هامة، ونادرا ما كان عطاؤه في مستوى التطلعات، باستثناء بعض الحالات التي تعد على رؤوس الأصابع حسب إفادة المصدر نفسه.
واستنادا إلى مصدر “الصباح الرياضي”، فإن الجامعة ستدرس إمكانية الترخيص إلى حراس المرمى الأجانب بالعودة إلى البطولة الوطنية، بداية من السنة المقبلة.
وتسعى الجامعة من وراء القرار، إلى رفع مستوى التنافسية في هذا المركز، الذي شهد تراجعا ملحوظا في السنوات الأخيرة، خصوصا في المنافسة القارية.
ومن شأن القرار أن يفتح المجال أمام الأندية الممثلة للمغرب في المنافسة القارية، للاستفادة من خبرة وتجربة بعض الحراس المتألقين قاريا ودوليا، في ظل تراجع المنتوج المحلي، بعد اعتزال العديد من الأسماء، التي شكلت إلى حدود الأمس القريب نقطة قوة في صفوف الأندية التي ينتمون إليها، كان آخرهم الدولي نادر لمياغري، الذي ترك اعتزاله فراغا مهولا في عرين الوداد الرياضي.
ويظل القراران رهينين بتأشير الإدارة التقنية، في ظل الإستراتيجية التي وضعتها لتطوير كرة القدم الوطنية، والآليات  التي وضعتها الجامعة رهن إشارتها.
نورالدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض