حوادث

ثماني سنوات لمسن قتل طليقته بأزرو

أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، القرار المطعون فيه بالاستئناف الصادر في الملف الجنائي الابتدائي رقم 12/14، القاضي بإدانة المتهم (ب.ع) بثماني سنوات سجنا، بعد مؤاخذته من أجل الضرب والجرح العمديين المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه، مع الصائر والإجبار في الأدنى.
وتتلخص وقائع القضية استنادا إلى محضر الضابطة القضائية، المنجز من قبل الدرك الملكي ببلدة تمحضيت(دائرة أزرو)، في أن المسمى (ب.ع) تقدم أمام مركز الدرك على الساعة العاشرة ليلا، مصرحا أنه قام بقتل طليقته بمكان خال من السكان يدعى الشظيفات، التابع لدوار آيت عبدي بجماعة وقيادة تمحضيت، مؤكدا أن جثتها مازالت بمسرح الجريمة.
وبالانتقال إلى هناك وجدت الهالكة (ف.ع)، من مواليد 1963، جثة هامدة وهي ملقاة على ظهرها وقد فارقت الحياة متأثرة بالجروح الغائرة البادية على وجهها ورأسها وخدها، فضلا عن رضوض وكدمات وخدوش في أنحاء مختلفة من جسدها. وبالمكان ذاته عثرت عناصر الضابطة القضائية على الأداة التي استعملها الجاني في الاعتداء على الضحية، عبارة عن حجرين وعليهما آثار الدم.
وعند الاستماع إليه تمهيديا في محضر قانوني، أوضح المتهم، البالغ من العمر 76 عاما، أنه قام بتطليق الضحية منذ عقدين من الزمن إثر نزاعات متكررة بينهما، قبل أن يتزوج من امرأة ثانية أنجبت له ثلاثة أبناء. وأفاد أنه رغم انفصاله عن الزوجة الأولى، ظل يتردد على بيتها بين الفينة والأخرى بغرض رعاية أبنائه الخمسة والإنفاق عليهم. وعن الواقعة، صرح أنه التقى الهالكة بالمحطة الطرقية بأزرو وعرضت عليه فكرة قضاء الليلة مع أبنائه، ما جعله يوافق على اقتراحها، مضيفا أنهما استقلا سيارة للنقل المزدوج، وبعد وصولهما إلى البيت طلبت منه مرافقتها إلى مرعى بعيد عن المسكن قصد إحضار بقرة كانت تركتها تقتات من خشاش الأرض، وفي طريقهما جددا مناقشة المشاكل العالقة بينهما، الشيء الذي أثار غضبه، ولم يشعر إلا وهو يأخذها من تلابيبها ويسقطها أرضا، ليعمد بعد ذلك إلى إشباعها لكما وضربا بواسطة الحجارة إلى أن لفظت آخر أنفاسها.                              
  خليل المنوني (مكناس )

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض