fbpx
مجتمع

إلغاء الحاجز المروري لأوكايمدن يثير احتجاجات

أفاد مصدر مطلع، أن قرار عمالة إقليم الحوز، القاضي بإلغاء الحاجز المروري لمحطة أوكايمدن الذي يسمح بتنظيم دخول المركبات واستخلاص واجبات الوقوف عند الدخول كما ينص على ذلك قرار جبائي، حرم الجماعة من أهم مورد، والذي يتوقع المجلس أن يصل هذه السنة إلى حوالي ستين مليون سنتيم (مقابل 48 مليونا السنة الماضية ثمن كراء محطة الوقوف)، وهو ما دفع مكتب الجماعة القروية المذكورة، إلى تقديم استقالة جماعية، احتجاجا على ما اعتبره تدخلا في شؤونه الخاصة من طرف عامل الإقليم.
وأوضح المصدر ذاته، أن لجنة من العمالة حلت بالجماعة لمناقشة الأمر مع الموقعين على قرار الاستقالة، حيث تم الاتفاق على تعيين أربعة عمال بالجماعة وأربعة عرضيين من أجل السهر على استخلاص واجبات الوقوف.
وينص القرار الجبائي على فرض 15 درهما للسيارات و20 درهما للحافلات و3 دراهم للدراجات، وعوض طبع وصلات خاصة بكل صنف، يعمد موظفو الجماعة إلى تسليم وصلات من فئة خمسة دراهم، الأمر الذي يحتج عليه زوار المحطة ويعتبرونه ابتزازا مكشوفا. وأضاف المصدر نفسه، أن الجماعة قامت بجميع التدابير من أجل كراء محطة الوقوف وفقا لدفتر التحملات، لكن المسؤولين بعمالة إقليم الحوز، قاموا بإلغاء صفقة السنة الماضية، وهو ما دفع المقاول الذي رست عليه الصفقة إلى مقاضاة الجماعة لاسترجاع حوالي 24 مليون سنتيم، والذي أداه قبل بدء الاستغلال كما ينص على ذلك كناش التحملات (الاستغلال من فاتح نونبر إلى 30 ابريل )، وهو ما سيزيد مصاريف إضافية للجماعة لن تتحملها.
إلى ذلك، رحب بعض زوار  المحطة بقرار إلغاء الحاجز المروري الذي يفرض على الزوار 15 درهما و20 بدل خمسة دراهم الموجودة على ورقة التحصيل، إذ خلف ارتياحا كبيرا لديهم، علما أن الجماعة استفادت سنوات طويلة من هذا المورد، دون أن يظهر له أثر على تطوير المحطة.
محمد السريدي (الحوز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى