fbpx
الصباح الفني

سلا تحتفي بالركاكنة والداودي

الدورة الثانية لمهرجان “شبابيات” تكتشف مواهب في مجالات مختلفة

كرمت، الدورة الثانية لمهرجان “شبابيات”، المختتمة فعالياتها الأسبوع الماضي، بسلا الفنان المسرحي والتلفزيوني عبد الكبير الركاكنة والمغني الشعبي عبد الله الداودي.
وتميزت هذه التظاهرة المنظمة من قبل جمعية “مغرب الفنون والرياضات”، حسب بلاغ للجنة المنظمة، توصلت “الصباح” بنسخة منه، بمشاركة واسعة للشباب في مجالات مختلفة، كما أن المهرجان سطر ضمن برنامجه العام مجموعة من المسابقات، توزعت بين الطبخ وصنع الحلويات، ولكرة القدم، وأجمل صوت في تجويد القرآن الكريم، وصوت الكروان للموسيقى والطرب فاز به المطرب طارق الأسمر من تونس.
وأبرز مراد مساهلي مؤسس ومدير المهرجان، أن التظاهرة جاءت من أجل إعطاء فرصة لتفجير طاقات الشباب في جميع المجالات، وخلق فرص الاستثمار في قدرات ومواهب الشباب على جميع المستويات بهدف محاربة الإرهاب واﻹدمان والقضاء على البطالة والفقر. وقد امتدت  فقرات المهرجان طيلة أسبوع من المسابقات والمنافسة للفوز بجوائز المهرجان، فضلا عن تكريم الفنانين عبد الكبير الركاكنة وعبد الله الداودي، تقديرا لمسارهما الفني المليئ بالإنتاجات الإبداعية، كما أنهما يعتبران صلة وصل بين جيلي الرواد والشباب.
من جهته قال الفنان عبد الكبير الركاكنة في حديث لـ”الصباح”، إن تكريمه في سلا من قبل تظاهرة “شبابيات” شكل مناسبة لاكتشاف تنوع إبداعات الشباب المغربي في مختلف المجالات، مؤكدا احترامه المتواصل لما تقدم فئة الشباب من أعمال تساهم في الدينامية الحالية للمملكة.
وأبرز الركاكنة الذي سبق له أن حظي بتكريمات في عدد من التظاهرات الفنية الوطنية والدولية، كما كرم في إحدى دورات المهرجان الوطني لإبداعات الطفل بالدار البيضاء، أنه دائم الاهتمام بالصغار والشباب في أعماله، إذ يحرص على تقديم مجموعة من المواضيع المتعلقة بهذه الفئة، كما أنه دائم البحث فيما يخص الأفكار التي تتلاءم مع حاجياتها، سيما في ظل التطورات المعلوماتية الحالية.
يشار إلى أن مهرجان “شبابيات”، المنظم من قبل مجموعة من شباب سلا، أقيم بشراكة مع الجماعة الحضرية لسلا ومؤسسة سلا للثقافة والفنون.
ياسين الريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق