الرياضة

لـحـرش… الـمـحـامـي يـقـود ثـالـث ديـربـي

اهتدت مديرية التحكيم إلى تعيين الحكم الدولي بوشعيب لحرش لقيادة ديربي الرجاء والوداد الرياضيين غدا (الأحد) بملعب مركب محمد الخامس في الدار البيضاء، لحساب الدورة العاشرة من منافسات البطولة. وسيساعد لحرش الدوليان رضوان عشيق ومحمد لحميدي، إضافة إلى منير مبروك حكما رابعا. ويشكل هذا الديربي الثالث بالنسبة إلى بوشعيب لحرش.  ويأتي اختيار لحرش، بالنظر إلى خبرته وتجربته في مجال تدبير المباريات الصعبة، خاصة بعد نجاحه في قيادة الديربيين الأوليين إلى بر الأمان.
ولأن لحرش يمتهن المحاماة ويمارسها بحنكة، كما خبر قوانين المهنة، فذلك لم يمنعه من ولوج ميدان التحكيم منذ عام 1993، قبل أن يحمل الشارة الدولية بداية من 2008، بعد تألقه في البطولة الوطنية.
عشقه لكرة القدم وبذلة التحكيم، فرضا عليه نزع بذلة المحاماة نهاية كل أسبوع، وارتداء بذلة قضاة الملاعب، وهو ماض في السير على خطى الراحل سعيد بلقولة الذي قاد نهائي كأس العالم بين فرنسا والبرازيل عام 1998.
اختير لحرش، المولود في الدار البيضاء في خامس شتنبر 1972، أفضل حكم في الدوري المغربي قبل سنتين، بعدما قاد أكبر عدد من المباريات الوطنية وكأس العرش، ليشكل إلى جانب رضوان جيد، أحد الثوابت الأساسية في التحكيم المغربي في الوقت الراهن.
يتميز لحرش بشجاعته وجرأته وسلطته التقديرية في اتخاذ القرار، حتى ولو خلف ذلك جدلا واسعا، كما يتمتع بدماثة أخلاقه وحسن معاملته.
اشتهر لحرش بقيادة مباريات مثيرة من أبرزها مباراة السوبر الفرنسي بين ليل ومارسيليا الفرنسيين في ملعب طنجة الكبير قبل ثلاث سنوات، حينها أعلن عن ضربتي جزاء لمارسيليا في الثواني الأخيرة، تماما كما عينته الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف» لقيادة مباريات صعبة بدوري أبطال إفريقيا وكأس شمال إفريقيا، فضلا عن التصفيات المؤهلة إلى كأس إفريقيا والعالم، نظير مباريات غينيا وبوتسوانا والكامرون وكوت ديفوار، إضافة إلى مباريات دولية سيتألق فيها لحرش بشكل كبير، لكنه لم يكن محظوظا في تمثيل التحكيم المغربي في مونديال البرازيل.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق