fbpx
الرياضة

الغيابات تؤرق الوداد قبل قمة تطوان

يدخل الوداد الرياضي، متصدر البطولة الوطنية، مباراته القوية برسم الدورة التاسعة من البطولة الوطنية بملعب سانية الرمل أمام المغرب التطواني، بغيابات كثيرة يصل عددها إلى سبعة لاعبين. ومن المقرر أن يغيب عن المباراة التي تجرى غدا (السبت) على الساعة الخامسة والنصف بملعب سانية الرمل بتطوان، هشام العمراني الذي أصيب قبل أيام، فيما تعرض زميله يوسف رابح لإصابة أثناء مشاركته رفقة المنتخب الوطني المحلي في المباراة الإعدادية التي أجراها قبل أيام أمام رواندا، ليقتصر الخيار أمام المدرب الويلزي جون توشاك على أمين عطوشي وصلاح الدين السعيدي، في الدفاع الأوسط، علما أن محمد السعيدي أصيب هو الآخر، ولن يكون حاضرا في قمة الدورة التاسعة.
بدوره، لن يكون حارس المرمى بدر الدين بنعاشور حاضرا، بعد إصابته رفقة المنتخب الأولمبي، والتي ستغيبه عن الملاعب أكثر من شهر ونصف، إذ من المحتمل أن يغيب أيضا عن مباراة الديربي أمام الرجاء الرياضي.
وسيكون محمد عقيد الخيار الأول لتوشاك لتعويض بنعاشور.
وسيعاني خطا الوسط والهجوم غيابات وازنة أخرى، إذ لن يكون بمقدور وليد الكرتي المشاركة في مباراة الغد، بسبب الإصابة، علما أنه غاب عن الحصة التدريبية لأول أمس (الأربعاء) بسبب الإصابة، فيما من المقرر أن يكون الدولي الغابوني ماليك إيفونا عاد أمس (الخميس)، بعد تألقه رفقة منتخب بلاده، في المباراة التي جمعته بتوغو، والتي عرفت فوز زملاء إيفونا بأربعة أهداف لاثنين، ساهم فيها لاعب الوداد بهدفين، ليضمن المنتخب الغابوني وجوده في النسخة المقبلة من كأس إفريقيا.
ويحاول الطاقم الطبي للوداد تحضير الأرجنتيني غوستافو لوشوك، العائد لتوه إلى التداريب، ليضمن المدرب توشاك وجود مهاجم ثان إلى جانب رضا الهجهوج.
ولم يخف المدرب الويلزي للفريق الأحمر تذمره من عدد الإصابات الكثيرة، والتي أعاقت تحضيرات الفريق لمباراة يوم غد، باعتبار أن أغلب اللاعبين الأساسيين لن يكونوا حاضرين.
وعبر توشاك عن انزعاجه في الندوة الصحافية التي عقدها بمركب محمد بنجلون أول أمس (الأربعاء)، من طريقة التعامل مع اللاعبين في معسكرات المنتخبات الوطنية، إذ اعتبر أن الوداد الضحية الأكبر بسبب عدد اللاعبين المهمين في المنتخبات الوطنية.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى