الرياضة

جماهير خريبكة تتبرأ من شغب الوداد و خنيفرة

تبرأت جماهير أولمبيك خريبكة من أحداث الشغب التي عرفتها مباراة الوداد الرياضي وشباب أطلس خنيفرة الجمعة الماضي، برسم الدورة الثامنة من البطولة الوطنية التي أقيمت بخريبكة. وأكدت جمعيات مساندة لأولمبيك خريبكة أن جماهير المدينة “بريئة مما نسب إليها من أحداث الشغب، باعتبار أنها كانت في منازلها ولم تحضر إلى ملعب الفوسفاط، الذي كان مملوءا عن آخره”. وأكدت جمعية الهضبة الخضراء في بيان لها، يتوفر “الصباح الرياضي” على نسخة منه، أنها “تستنكر أعمال الشغب والفوضى التي عرفتها المدينة في مباراة الوداد وشباب أطلس خنيفرة، وهي المباراة التي رفضت إجراءها نظرا لعدة أسباب كان أحدها أمنيا”.
وأضاف البلاغ أن “الجماهير الكثيرة التي تنقلت إلى خريبكة جلبت معها التخريب والشغب والفوضى، إذ سمت ذلك احتلالا للمدينة الهادئة، وظهر ذلك جليا في مدرجات الملعب، حين رفعت لافتات وشهبا اصطناعية”.
وأوضحت الجمعية ذاتها أنه من غير المنطقي نسب أحداث الشغب إلى الجماهير الخريبكية، “التي غابت عن المدرجات، لتجد أنفسها متهمة بفوضى عارمة ومهددة بعقوبات ومضايقات، لم تكن مسؤولة عنها”، مضيفة “أن أولمبيك خريبكة انهزم في مرات عديدة بملعبه الموسم الماضي وهذا الموسم، دون أن تعرف المدينة أحداث شغب مماثلة”.
وطالب البيان ذاته أن يفتح تحقيق لمعرفة الأسباب الحقيقية في هذه الأحداث الدامية، متمنيا “ألا تطبق القوانين الصارمة في حق الجمهور الخريبكي الذي أبان غير ما مرة عن تحضره في التشجيع، وعن حبه الكبير لفريقه، والذي لا يصل إلى العنف والشغب”.
وكانت جماهير الوداد الرياضي التي تنقلت مع فريقها إلى خريبكة لمساندته في مباراته أمام شباب أطلس خنيفرة، الجمعة الماضي، اتهمت مجهولين برشقها بالحجارة واعتراض سبيلها، ما خلف إصابة العشرات في صفوفها.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق