fbpx
وطنية

المغرب يعود إلى إفريقيا عبر البرلمان

احتضن مقر  البرلمان أشغال الدورة الـ65 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي. ويشكل هذا التجمع بوابة المغرب نحو تمتين العلاقات السياسية والدبلوماسية مع بلدان إفريقية، والاشتغال من خارج إطار الاتحاد الإفريقي، إذ تعتبر هذه التجمعات الإقليمية واحدة من واجهات الدبلوماسية الموازية، لضمان استمرار الوجود المغربي داخل العمق الإفريقي، رغم الحرب التي تقودها الدبلوماسية الجزائرية، لقطع الطريق أمام تطوير العلاقات الدبلوماسية بين الرباط وبلدان إفريقية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى