fbpx
الأولى

إيداع كاتب ضبط سجن عكاشة

normal Corruption180208أودع وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بالبيضاء السبت الماضي كاتب ضبط متهم بتلقيه رشوة من متقاض، قرب محكمة الاستئناف بالبيضاء، سجن عكاشة. وكشفت مصادر «الصباح» عن معطيات جديدة، في ملف كاتب الضبط الذي ضبط الخميس الماضي متلبسا برشوة، إذ نفى المنسوب إليه، بشأن تلقيه رشوة من المشتكي،

مؤكدا خلال الاستماع إليه من قبل الضابطة القضائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية، أنه انتقل إلى المقهى قرب محكمة الاستئناف بالبيضاء بناء على طلب المشتكي الذي ألح في ذلك، ومده بمبلغ 5 آلاف درهم، هدية منه لشراء توابل عيد الأضحى.
ونفى أن تكون لقاضي التحقيق بالغرفة السادسة أي صلة بالموضوع، وأن إقحامه مجرد افتراء.
 وأضاف المتهم أنه لم يسبق له أن طلب أي مبلغ رشوة من المتقاضي لا باسمه ولا باسم القاضي الذي يعمل معه، نافيا بذلك كل ما جاء على لسان المشتكي من أن كاتب الضبط أبلغه أن القاضي هو من طلب منه الاتصال به وطلب مبلغ الرشوة، بشأن مآل تحقيق باشره القاضي في شكاية تخصه تتعلق  بالتزوير واستعماله  في وثيقة رسمية استمرت شهورا، في ملف التحقيق الذي يحمل رقم  316/2013، والتي تتعلق بتفويت أرض عن طريق عقد ثبت بعد البحث والتحري أنه مزور، ما دفع المشتكي إلى تقديم شكاية في مواجهة من يتهمهم بالتزوير.
أضاف المشتكي أن كاتب الضبط اتصل به، الأسبوع الماضي وطلب لقاءه بالقرب من المحكمة وهو ما تم، إذ أكد له أن القاضي يطلب منه مبلغ 20 ألف درهم لأجل تحرير قرار الإحالة، وهو ما رفضه المشتكي في البداية ودخل في مساومة معه، وحاول خلالها كاتب الضبط إقناعه بضرورة توفير المبلغ من أجل تسريع الملف، فطلب منه المشتكي تخفيض المبلغ، بالنظر إلى أنه مجرد موظف.
 ويوم الأربعاء الماضي عاود كاتب الضبط الاتصال بالمشتكي، وطلب منه أن يلتقي به الخميس الماضي ويحضر معه المبلغ، وساعتها اتصل المشتكي بوزير العدل والحريات مصطفى الرميد وأخبره بواقعة الابتزاز التي يتعرض لها، وأن الوضع ما زال على ما هو عليه، خاصة أن شكايته ظلت لأزيد من أربع سنوات بين النيابة العامة والتحقيق. ولم يخف المشتكي أن الوزير اتصل بالوكيل العام وأخبره بتلك المعطيات، ليستقبله الأخير في مكتبه ويستمع إلى التسجيلات التي تخص واقعة الابتزاز التي يتعرض لها.
 كريمة مصلي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى