fbpx
مجتمع

“البهك” فطريات تكثر في فصل الصيف

يعاني كثير من الأشخاص خاصة الأطفال، خلال الصيف، ظهور بقع بيضاء أو داكنة تعرف عند عموم الناس بـ”البهك” على مختلف أنحاء الجسم خاصة الوجه والصدر والظهر. عن أسباب ظهور البقع البيضاء وكيفية علاجها عند الأطفال والبالغين واستعمال البعض لوصفات طبيعية للتخلص منها، تتحدث سناء المنجد، أخصائية في الجراحات التجميلية والتقويمية والحروق وأشعة الليزر لـ”الصباح”.

 يعاني كثير من الأشخاص ظهور بقع بيضاء أو داكنة على أنحاء مختلفة من الجسم خلال الصيف، فما أسباب ذلك؟
 إن البقع البيضاء أو الداكنة التي تظهر عند كثير من الأشخاص خلال فصل الصيف هي عبارة عن فطريات تظهر على البشرة بأحجام مختلفة، وتشمل خاصة الوجه والظهر والصدر وتعرف عند العموم بـ”البهك”.
وتلك الفطريات تظهر غالبا عند الأشخاص الذين يستحمون في المسابح أو المستنقعات التي يستحم فيها أطفال في مناطق داخلية أو أخرى لا تتوفر على مسابح عمومية، إذ يبقى الماء راكدا ويكون عرضة لتكاثرها في الجسم.

 هل تعتبر البقع البيضاء أو الداكنة من الأمراض المعدية؟
 تعتبر البقع البيضاء أو “البهك” مرضا معديا، وهي نوع من الفطريات التي يتوفر عليها جسم كل شخص، ولا تسبب أي أذى، لكن مع توفر مجموعة من العوامل تصبح مضرة وبالتالي تظهر على شكل بقع.
ومن بين العوامل المساهمة في الضرر الناتج عنها والمتمثل في البقع البيضاء والداكنة هو أن نسبة “بي أش” في الجسم تتغير نتيجة الاستحمام في البحر أو المسبح الذي يتوفر على كمية من مادة الكلور، وكذلك إفراز العرق وأيضا استعمال العطر والإفرازات الدهنية عند البعض.
ويلاحظ أن كثيرا من الأشخاص الذين يضعون العطر على جسمهم خاصة على العنق أو الإبطين تظهر عليهم بقع بيضاء أو ذات لون غامق.
وما ينبغي التأكيد عليه أن البقع تحتاج إلى وقت من أجل اختفائها، كما أنها إذا لم يتم علاجها بشكل جيد قد تظهر مع حلول كل صيف عند الأشخاص الذين يعانونها.

 كيف يمكن علاج البقع؟
 يوصف دواء عبارة عن أقراص لمدة تتراوح ما بين ثلاثة إلى أربعة أسابيع من أجل علاج الفطريات، إضافة إلى وصف مراهم تستعمل بشكل يومي ولثلاث مرات وجيل الاستحمام يستعمل عدة مرات في الأسبوع.
وقد يتساءل البعض عن عدم اختفاء البقع البيضاء أو الداكنة حتى مع انتهاء العلاج، الأمر الذي يؤكد أنها من الأمراض التي يطول علاجها وتحتاج وقتا، إلى جانب ضرورة التعرض إلى أشعة الشمس لفترات قليلة يوميا بعد انتهاء العلاج حتى تستعيد البشرة نضارتها.

 هل هناك علاج خاص بالنسبة إلى الأطفال المصابين بتلك البقع؟
 بالنسبة إلى الأطفال المصابين بالبقع البيضاء أو الداكنة توصف لهم أدوية عبارة عن مراهم وجيل للاستحمام، لكن دون وصف عقاقير طبية كما لدى البالغين.
وأود أن أؤكد أنه ينبغي الاهتمام جيدا ببشرة الأطفال سواء أثناء العلاج أو بعده من خلال إتباع مجموعة من الخطوات تتجلى في غسل فوطة الاستحمام جيدا وتنشيفها تحت أشعة الشمس للقضاء بشكل نهائي على تلك الفطريات.
ومن جهة أخرى، ينبغي أن يستحم الأطفال بأدوات الاستحمام خاصة بهم، وأن لا يتم استعمالها من طرف شخص آخر.

 يستعمل بعض الأشخاص مواد طبيعية للتخلص من البقع البيضاء، فما تعليقك على الموضوع؟
 يلجأ كثير من الأشخاص إلى استعمال وصفات طبيعية تتوفر على مواد مثل الكبريت والحامض، وذلك بكميات متفاوتة قد تلحق أضرارا بالبشرة وتؤدي إلى حروق بها نتيجة الاستعمال العشوائي.
ولذلك، يعتبر من الأفضل استعمال مراهم صيدلية تعتبر أكثر نجاعة وفعالية تفاديا لأي تأثيرات جانبية.

 ما هي النصائح التي يمكن تقديمها؟
 من الأمور التي ينبغي الحرص عليها أثناء ارتياد البحر أو المسبح أخذ حمام مباشرة بعد العودة إلى البيت وتنشيف كافة أطراف الجسم بشكل جيد، إلى جانب غسل المنشفات المخصصة للاستحمام في البحر أو المسبح، وكذلك المنشفات المنزلية بشكل جيد ووضعها تحت أشعة الشمس.

ومن الأمور التي ينبغي تفاديها اكتراء ملابس خاصة بالسباحة، كما ينقل بعض الأشخاص، خاصة النساء في بعض الشواطئ، وكذلك تفادي ارتداء ملابس الغير، سواء الخاصة بالسباحة أو غيرها.
ومن بين النصائح الأخرى أخذ حمام كلما أفرز الإنسان نسبة كبيرة من العرق وعدم استعمال العطر أثناء الذهاب إلى البحر أو المسبح لأن البقع تظهر في المكان الذي يوضع فيه، إذ يؤدي ذلك إلى تكاثر الفطريات وتحولها إلى فطريات مضرة.

أجرت الحوار: أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق